فلسطين- بشائر إنتاج وفير مع بدء موسم البطيخ بقطاع غزة

18

المكان: غزة – فلسطين

اللغة: العربية

مدة التقرير: 00:05:21

الصوت: طبيعي

المصدر وكالة A24

الاستخدام: مشتركو وكالة A24

تاريخ تصوير المادة: 21/05/2022

المقدمة:

مع انطلاق موسم جني البطيخ المحلي في منطقة خان يونس جنوب قطاع غزة، أكدت وزارة الزراعة الفلسطينية أن الدلائل تشير إلى موسم وفير هذا العام، بسبب كميات الأمطار الكبيرة التي شهدها القطاع. ونوهت الوزارة بأن مساحة الأراضي التي زرعت بالبطيخ هذا العام بلغت نحو خمسة آلاف دونم، من المتوقع أن تنتج نحو خمسين ألف طن من البطيخ، وهي كمية تكفي لسد حاجة القطاع بصورة عامة. وكان قطاع غزة يعتمد في السابق على البطيخ المستورد، لكن خلال السنوات الأخيرة جرى استيراد بذور وأشتال البطيخ وزراعتها في مناطق ضمن القطاع، وأدى نجاح التجربة إلى تحقيق الاكتفاء الذاتي، والاستغناء عن الاستيراد. خاصة أن هذا البطيخ آمن ولا يحوي على مواد معدلة وراثيا. كما يسهم موسم جني البطيخ وزراعته في توفير  العديد من فرص العمل التي تساعد العمال في القطاع على تأمين دخل لهم ولعائلاتهم في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة التي يعيشها أهل غزة. كما يعد هذا الموسم رافدا مهما لدعم المنتج المحلي، وتأمين البطيخ بأسعار مناسبة في متناول الجميع.

لائحة المشاهد:

مقابلة (ناصر ديب-المدير العام للإرشاد وخدمات المزارعين في وزارة الزراعة):

“نحن اليوم في افتتاح موسم البطيخ في أراضي محافظة خان يونس، والحمد لله الموسم مبشر والمحصول جيد، المساحة المزروعة من هذا المحصول في محافظات غزة أكثر من خمسة آلاف دونم، تنتج ما يقرب من خمسين ألف طن، وهذه الكمية تعتبر جيدة بعد موسم أمطار وفير وجيد،  وبالتالي جودة المحصول تحسنت بسبب توافر الظروف المناسبة، وهذه الكمية تلبي احتياجات السوق المحلية وتحقق الاكتفاء الذاتي من هذا المحصول. مزارعينا لديهم خبرة عالية في مجال زراعة الخضار، ومنذ نحو خمس سنوات تم إدخال تقنية تطعيم نباتات البطيخ، على أصولٍ مُقاومِة، وبالتالي أصبحت وحدة المساحة من الدونم تعطينا كمية إنتاج عالية، وهذا أسهم في تحسين الأوضاع وتحسين كميات الإنتاج، والمتوسط العام للإنتاج في محافظات قطاع غزة.  طبعا تتعرض المحاصيل الزراعية بصورة عامة للتقلبات المناخية، والظروف المناخية، وظهرت في السنوات الأخيرة بعض الأمراض والآفات، لكن الحمد لله هذا الموسم جيد ولا توجد مشاكل سواء في محصول البطيخ أو المحاصيل الأخرى”.

مقابلة (خليل الصوري-تاجر بطيخ):

“بشكل عام البطيخ هذا العام مذاقه لذيذ، وحلو، وأيضا سيباع بأسعار مناسبة وزهيدة، يعني الفقير والغني سيأكل بطيخ، والكميات الموجودة من البطيخ يكفي أهل غزة، ولو كان هنالك مجال للتصدير كان يمكن ذلك، وهو أفضل بكثير من البطيخ المستورد.. في السابق كنا نستورد البطيخ، لكن اليوم الزراعة الموجودة تغطي الاحتياجات، وتغني عن الاستيراد”.

مقابلة (محمد الأسطل-صاحب أرض زراعية في خان يونس):

“الموسم جيد هذا العام لكن الظروف الجوية أخّرت قليلا البطيخ هنا، وفي بعض المزارع تضرر الموسم بسبب هذه الظروف الجوية التي لا تساعد على نضجه.. وزراعة البطيخ توفر العديد من فرص العمل، وأنا أشغل الكثير من العمال في جني البطيخ، ويؤمنون قوت عائلاتهم من عملهم في هذه المزارع”.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.