العراق – عواصف ترابية تضرب محافظات العراق

10

المكان: بغداد – العراق
اللغة: العربية
الصوت: طبيعي
مدة التقرير: 00:04:49
المصدر: وكالة A24
الاستخدام: مشتركو وكالة A24
تاريخ تصوير المادة: 6-5-2022


المقدمة

تشهد العاصمة العراقية بغداد وعدد من المحافظات، عاصفة ترابية شديدة والتي استيقظ سكانها على طبقات سميكة من الغبار تغطّي منازلهم ووصل مدى الرؤية في بعض المناطق إلى أقل من 50 مترا وخاصة في الطرق الخارجية التي تربط بين المحافظات وهذه هي المرة الأولى منذ عقود التي يشهد فيها العراق تصاعدا في عدد العواصف الترابية الشديدة خلال فترة قصيرة جدا ويعد العراق من الدول الخمس الأكثر عرضة لتغير المناخ والتصحر في العالم خصوصا بسبب تزايد الجفاف مع ارتفاع درجات الحرارة التي تتجاوز في فصل الصيف أحيانا 52 درجة مئوية.

لائحة المشاهد:



-مقابلة( عامر الجابري – مدير اعلام دائرة الانواء الجزوية والرصد الزلزالي ):
” نتوقع خلال هذا العام هناك تصاعد للغبار وعواصف ترابية نتيجة ونحن دائما نكررها هي قلة الامطار وكثرة التصحر في العراق اضافة الى فقدان الحزام الاخضر وهذا يعتبر مصد كبير لسرعة الرياح واضافة الى الغطاء النباتي والمشكلة الكبرى اصبحنا نعاني منها هي جرف اراضي الزراعية وبناء بدل عنها مجمعات سكنية وتعتبر كارثة كبيرة هاي على الحزام الاخضر اضافة الى مشكلة الانهر الان نحن نعاني من مشكلة الانهر في محافظة ديالى هناك الانهر جافة وبحيرة ساوه وبحيره الزرازة وهذه مشكلة كبيرة وهذه تأثر على المناخ والاحتباس الحراري”.

-مقابلة ( حسن نبيل – مواطن ):
“اليوم الغطاء الاخضر بات شبه معدوم بسبب الفساد المستشري بمختلف دوائر الدولة منها وزارة الزراعة منها امانة بغداد وبيئة كل المؤسسات الحكومية المفروض تعمل على هذا الشيء ومن عدة سنوات هناك تقارير كالت العراق يحتاج الى اكثر من 3 مليار شجرة حتى ممكن ان نزرع كل المساحات الصحراوية ابتدأ من نينوى وصولا الى المحافظات الغربية وباتجاه المحافظات الجنوبية لكن نحن سمعنا ان اكو نية للجهات الحكومية من عدة سنوات ان تزرع هاي المساحات لكن هاي النية فقط هي تكون عبر وسائل الاعلام”.

-مقابلة( صباح الطائي – مواطن ):
“من الطبيعي ان تشوف الاجواء في العراق اجواء غبار دائمي لعدم وجود خطة لدى السلطات الحكومية وزارة الزراعة في احتواء التصحر الذي بدء يزحف نحو المدن وخاصة بغداد الحزام الاخضر كان من المفترض ان يفكرون بحزام اخضر حول بغداد او حول العراق بصورة عامة لان الغبار يأتي من الجهة الغربية من سوريا ومن المناطق الرملية فشل حكومي واضح في ادارة هذا الملف لا توجد اي احتياطات مع شحة الامطار وسوف نعاني في العراق من الغبار دائما”.



قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.