الولايات المتحدة-حشود تقيم صلاة العيد في  دار الهجرة  بولاية فيرجينيا

98

المكان:  واشنطن العاصمة- الولايات المتحدة

اللغة: العربية

مدة التقرير: 00:05:57

الصوت: طبيعي

المصدر وكالة A24

الاستخدام: مشتركو وكالة A24

تاريخ تصوير المادة: 02/05/2021

المقدمة

أدى تراجع إجراءات الحظر التي فرضت العامين الماضيين بسبب كوفيد-19 ، إلى زيادة الإقبال هذه السنة على إقامة صلاة العيد في دار الهجرة  بولاية فيرجينيا، حيث حضر المئات من مختلف المناطق لأداء  الصلاة، وتبادل التهاني والتبريكات بهذه المناسبة، وقد أعرب الكثيرون منهم عن فرحتهم بعودة التجمعات، من أجل لم شمل العائلات، خاصة أن بعض الولايات والمناطق، منحت الطلاب أيام إجازة خلال العيد الأمر الذي يمكنهم من الاحتفال بالعيد مع أهلهم.

لائحة المشاهد

-مقابلة (سيف عبد الرحمن-إمام المسجد):

“طبعا الأجواء هذه السنة أفضل من السنة الماضية، والسبب في ذلك قضية  الوباء، انتشار الوباء الآن قل وخف، فجمع الناس في المسجد والحضور لصلاة العيد أسهل، ما زال بعض الناس يتخوفون من الحضور ، نتفهم ذلك، وبعض من الناس يصلي في الخارج، بسبب قضية الوباء، ولكن الحمد لله كثير من الناس عادوا إلى المساجد، واستطاعوا أن يجتمعوا مع أسرهم في العيد وهذا شيء حقيقة جيد، أيضا في أمريكا هذا العام بدأت بعض الولايات أو المقاطعات تعطي يوم العيد كعطلة او إجازة للطلبة، وهذا شيء يساعد على أن الطلبة يحتفلوا بالعيد مع أسرهم، وهو أمر جيد ويزداد في لاكثير من المقاطعات والولايات في أمريكا”.

مقابلة (مجدي ذهب-أحد المصلين):

“هذه السنة أفضل بكثير الحمد لله، يعني نحن شفنا رمضان وشفنا الصلوات، شفنا التهجد، وبدون أي شك بصورة مختلفة عن السنتين الماضيتين حيث كان كوفيد منتشر ويؤثر على الصلاة وعلى العيد، كان فيه تباعد.. الحمد لله هذه السنة لا يوجد شيء من ذلك، وكما ترى يوجد آلاف مؤلفة من الناس تأتي للصلاة،  وبتحس فعليا بمشارع العيد”.

مقابلة (خالد زكريا- أحد المصلين):

“الحمدلله العيد هذه السنة أحسن من السنة اللي فاتت، كلنا شفنا بفترة كورونا الدنيا كانت عاملة ازاي، بس السنة هذه العيد جيد، والناس خرجت ولا توجد كمامات /ماسكات/، فيعني بهجة وكلنا مبسوطين، أنا جئت من ولاية ثانية إلى فرجينيا كي أحتفل مع عائلتي هذه السنة”.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.