العراق- سبعيني يحترف مزج ألوان الدهانات يدويا في دكانه بالسليمانية

150

المكان:السليمانية- العراق

اللغة: العربية

مدة التقرير: 00:04:02

الصوت: طبيعي

المصدر: وكالة A24

الاستخدام: مشتركو وكالة A24

تاريخ تصوير المادة: 22/04/2022

المقدمة

رغم التطور التكنولوجي في عملية صناعة الدهانات وعملية مزج الألوان، خاصة دهان السيارات بكافة أنواعها وألوانها، فإن  المعلّم جبار يصر على مواصلة مهنته في مزج الألوان يدويا، في دكانه الصغير، وذلك بما امتلكه من حرفية عالية، وخبرة اكتسبها على مدى 35 عاما من هذه المهنة التي بدأت بهواية هو طفل صغير. ويطمح جبار إلى تعليم هذه المهنة لأولاده وأحفاده، لأنه يعتبرها مهنة فنية تقدم خدمة عظيمة للناس، خاصة أن بعض درجات الألوان لا يمكن الحصول عليها إلى بالمزج اليدوي.

لائحة المشاهد

مقابلة (جبار محمد-صانع ألوان):

“اسمي جبار محمد من مواليد 1952، أعمل في مزج ألوان الدهانات، خاصة دهانات السيارات بكافة أنواعها، ولي 35 سنة في هذه المهنة، بدايتي كانت عبارة عن هواية بهذا الأمر، ثم تحولت الهواية إلى مهنة وعملي الرئيسي، في مزج الألوان، وصار رزقي يعتمد على هذا العمل”.

مقابلة (جبار محمد-صانع ألوان):

“التكنولوجيا الحديثة مهمة للحياة اليومية، لأن هذه الأعمال الفنية عندما ننجزها عبر استخدام الكمبيوتر تكون حديثة وجميلة جدا، لكن الأعمال اليدوية أيضا مهمة، لأنه في بعض الأحيان، الألوان في الكمبيوتر لا تكون كما نريدها تماما، وبعض الألوان لا يمكن أن تنتج إلا بالمزج اليدوي. أطمح أن يتعلم أولادي هذه المهنة ويعلموا أولادهم أيضا، لأنه فن، وفن جميل، وهو أيضا خدمة إنسانية، خدمة فنية”.

لتحميل المادة

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.