تركيا- حتى آخر خيمة.. حملة لتأمين سكن للنازحين شمال سوريا

19

المكان : إسطنبول-تركيا

اللغة: العربية

مدة التقرير: 00:05:50

الصوت: طبيعي

المصدر: وكالةA24

الاستخدام: مشتركو وكالة A24

تاريخ تصوير المادة: 21/02/2022

المقدمة

تأسس فريق ملهم التطوعي، وهو منظمة خيريّة غير ربحيّة، عام 2012 في الأردن، من قبل مجموعة من الطّلاب الجامعيّين آنذاك، لمساعدة اللاجئين السّوريين في دول الجوار والشّمال السّوري، مقرّها الرئيسي الحالي تركيا، ومرخّصة في عدّة دول حول العالم ومنها: ألمانيا وكندا والسويد.

أطلق  الفريق الشهر الماضي حملة بعنوان /حتى آخر خيمة/، بهدف جمع 400 ألف دولار، لغاية نقل 100 عائلة نازحة في الشمال السوري من الخيام إلى مساكن كريمة، ولفت نظر المنظمات والمجتمع الدولي إلى أن الخيم ليست مكانا صالحا للعيش، خاصة في ظل الظروف الجوية القاسية التي تعيشها المنطقة. ونظرا لما يتمتع به الفريق من مصداقية عالية وشفافية في العمل فقد تخطت الحملة الهدف المعلن لها، واستطاعت  جمع مبلغ يقرب من 3.6 مليون دولار، فقرر الفريق بعد ذلك البدء بمشروع لبناء 900 وحدة سكنية بمساحة 55-60 متر مربع، منها 500 وحدة كمرحلة أولى، بهدف نقل جميع العائلات النازحة من الخيم إلى منازل لائقة بالعيش.

لائحة المشاهد

مقابلة (عاطف نعنوع-المدير التنفيذي لفريق ملهم التطوعي):

“فريق ملهم التطوعي تأسس بـ2012، كنا مجموعة من الطلاب الجامعيين ندرس في الأردن، كان وقتها في موجة لجوء من سوريا للأردن، فقررنا نعمل شي نساعدهم وبالأخص الأطفال، بعد فترة كان فصل الشتاء وأول ثلجة تنزل على اللاجئين  السوريين في الأردن، فتدخلنا، نساعد العائلات، لنحميهم من البرد، بتوزيع الدفايات والحرامات، وما إلى ذلك… الفكرة كبرت.. بعدها فكرنا ننتقل بالعمل إلى الشمال السوري، لأن الناس صارت توثق فينا، عنا ملف شرفية /مصداقية/ قوي جدا، بالـ2015 انتقلنا لتركيا، من أجل أن نتدخل في الشمال السوري، وأطلقنا أول منصة إلكترونية لجمع التبرعات فيها هذه الشفافية، فجمعت خلال 90يوما مليون دولار، حاليا الفريق يضم أكثر من 400شخص، في منهم 100 موظفين و300 متطوعين، يعملون في 4دول هي سوريا تركيا لبنان الأردن، يساعدون جميع الحالات والأيتام وكل العائلات التي تحتاج مساعدة، رخّصنا في ألمانيا السويد كندا بالإضافة إلى تركيا”.

مقابلة (عاطف نعنوع-المدير التنفيذي لفريق ملهم التطوعي):

“في الفترة الأخيرة صار في موجة برد قاسية جدا، وعاصفة ثلجية، وصلنا فيديو لخالة /إحدى اللاجئات/ عم تسنتجد، فقررنا ننزل من مكتبنا في إسطنبول إلى سوريا وأطلقنا حملة /حتى آخر خيمة/، هذه الحملة كان هدفها تجمع 400 ألف دولار لنساعد 100عائلة ننقلهم من خيمة إلى بيت، الحمدلله خلال أسبوع قدرنا نجمع 3.6 مليون دولار، لنغير حياة مئات العائلات، والحملة كان في منها جزء مناصرة لحتى نوجه أنظار المنظمات والعالم كله إنه الخيم غير مناسبة للعيش ويجب أن  تنتقل الناس للعيش في بيوت كريمة، مثلما نحب نحن أن نسكن”.

مقابلة (عمار عنتر-مسؤول قسم كفالة الأيتام في فريق ملهم التطوعي):

“بدأ قسم المأوى العمل في فريق ملهم التطوعي بسنة 2020، بداية العمل كانت عبارة عن نقل النازحين من ريف حماة الشمالي وريف إدلب إلى منطقة بارشة، كنا بنينا هناك 500 وحدة سكنية كل واحدة غرفتين ومنتفعات لكن سقفهم كان عبارة عن شادر، وهو كان مشروع عاجل لنقل النازحين، بعدها عمل الفريق على مشروع مخيم عزيز، الذي ضم مشاريع بحيث تكون غرفتين ومنتفعات، لكن هذه المرة كان السقف بيتون، حتى لا تتسرب مياه الأمطار على العائلات في الشتاء. بعدها حين بدأت المنطقة بالاستقرار فكرنا بحلول دائمة، فكان أحد الحلول مشروع قرية ملهم، الذي يضم الآن ما يقرب من 300 عائلة، بالإضافة لمشروع أوتاد ملهم، الذي سيضم عائلات النازحين في مناطق الشمال السوري، بحيث ننقلهم من هذه الخيم إلى هذه الوحدات، حتى يأمنوا مسكن كريم لهم، أما بخصوص حملة /حتى آخر خيمة/ التي قام بها فريق ملهم التطوعي في الشهر الماضي، جمعت هذه الحملة أكثر من 3.5 مليون دولار، وهذ المبلغ كاف لبناء ما يزيد على 900 منزل للعائلات، رح تكون مساحتهم من 55-60 متر مربع، كمرحلة أولى من هذا المشروع رح يكون عبارة عن بناء 500 وحدة سكنية، ورح نستمر فيه حتى آخر خيمة”.

لتحميل المادة

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.