فلسطين- امرأة من غزة تصنع خبز الصاج على النار لإعالة أسرتها

24

المكان: غزة – فلسطين

اللغة: العربية

مدة التقرير: 00:04:59

الصوت: طبيعي

المصدر: وكالة A24

الاستخدام: مشتركو وكالة A24

تاريخ تصوير المادة: 20-2-2022

المقدمة:

دفعت الظروف الاقتصادية الصعبة في قطاع غزة وقلة فرص العمل،  ربة المنزل سحر إلى  صنع خبز الصاج العربي، لإعالة أسرتها المكونة من خمسة أفراد،  حيث اتخذت مكانا  صغيرا  في زاوية منزلها لصنع خبز الصاج وبيعه وترويجه من خلال سكان الحي.وتعتمد سحر في إيقاد النار على  ما تجمعه من أوراق وأخشاب من الأراضي الزراعية.

تعمل سحر ثلاثة أيام في الأسبوع، والأفضل لديها يوم الجمعة حيث يكون الإقبال كبيرا، ويساعدها في عملها أولادها، وتطمح سحر لأن تنمي مشروعها وتطوره، من خلال شراء أدوات إضافية أو تأمين وقود للنار، أو تشغيل عدد آخر من العمال معها، لكنها تصطدم بحاجز الإمكانات المادية، لذا تناشد الجهات المعنية بدعمها في سبيل تحقيق ذلك. وترغب عائلات كثيرة بهذا النوع من الخبز لما له من فوائد صحية ، ولارتباطه بأنواع معينة من الأكلات التي لا تكتمل نكهتها إلا به، لذا يقصدون سحر لشراء الخبز منها.

لائحة المشاهد:

 -مقابلة (سحرأبو ريدة-صانعة خبز الصاج)

“خبز الصاج مصدر رزق لنا للدار، لأن زوجي مريض والوضع الاقتصادي صعب جدا، خاصة في قطاع غزة حيث لا يوجد عمل، أستيقظ كل يوم صباحا، لتحضير العجين، منذ الفجر لأن دائما هناك إقبال عليه، أولاد يساعدونني أيضا، أرق العجين وأبتدأ بخبزه على الصاج بعد أن أكون أوقدت النار وجهزته، وحضرت المزيد من الحطب بجانبه. وتساعدني ابنتي في رق العجين..  بعد ذلك أرتب الخبز الذي ينضج كل 3 أرغفة أو 6 أرغفة بظرف، بحسب الكمية التي سأبيعها..”

– مقابلة (سحرأبو ريدة-صانعة خبز الصاج):

“المواد التي أشعل بها النار غير متوفرة دائما.. أحاول لملمة ما أستطيع من أوراق.. أو قصب أو بقايا شجر نخيل.. المهم أتدبر أمري الحمد لله.. الزبائن لهم يومين او ثلاثة أيام في الأسبوع..  والإقبال يكون أكثر يوم الجمعة.. حيث يكون السحب كبير .. أبدأ في السادسة صباحا.. وحتى الساعة العاشرة أكون بعت كل الكمية الموجودة.. أتمنى أن يكبر هذا المشروع، لأنني أطمح لتكبيره، وأبدأ بمشروع ثاني وثالث.. لكن الآن ليس لدي الإمكانات لذلك، ولا مكان يصلح لذلك، وكذلك الأدوات، مثلا يمكن أن أستخدم بدل الصاج اثنين .. وأن يساعدني بدل العامل اثنين ثلاثة..  أرغب بشدة بتكبيره لأنه مشروع ناجح، أتمنى كذلك أن يتوفر لدي مواد أو وقود لإشعال النار.. لأن ما أستخدمه من مواد يتسبب بدخان كثيف  يمنعني من أن أنجز كميات أكبر”.

-مقابلة (عمر-أحد الزبائن):

“جئت اليوم  لأشتري خبز الصاج العربي القديم.. الذي تعرفه جميع الناس ويصنع في البيوت فقط، وغير متوفر داخل المخابز، نستخدمه في الفتات.. في المسخن.. في اللبن.. في الأكلات  المعروفة إنها بدها خبز صاج… ولا تكتمل نكهتها إلا به.. ونحن نساعد الأسرة التي تعمل خبز الصاج ونأتي إليهم إلى بيوتهم لشراء هذا الخبز.. “.

لتحميل المواد

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.