العراق- سمك الجري المقلي من الأكلات البغدادية اللذيذة والمشهورة

25

المكان:بغداد- العراق

اللغة: العربية

مدة التقرير: 00:4:19

الصوت: طبيعي

المصدر: وكالة A24

الاستخدام: مشتركو وكالة A24

تاريخ تصوير المادة: 14/2/2022

المقدمة

يعد طبق السمك الجري النهري من الأكلات البغدادية المشهورة، ويختلف مذاقه عن الأسماك النهرية العراقية كالشبوط والبني والكطان لقلة عظامه..  وغالبا ما تقع المطاعم المخصصة لطهي هذا الطبق المقلي في مناطق العاصمة القديمة، والمجاورة لنهر دجلة. أحد هذه المطاعم الشهيرة هو مطعم ماهر أبو الجري الذي بدأ مشواره منذ تسعينيات القرن الماضي. حتى ذاع صيته بين القاصي والداني، وله مسوّقين من المحافظات الوسطى والجنوبية .. وبالرغم من صغر محل ماهر فإنّه يعج بالكثير من الزبائن والرواد؛ للذة مذاق سمكه المتميز.

لائحة المشاهد:

مقابلة (ماهر أبو الجري-صاحب المحل):

“بمجرد أن تأكل السمك يتضح الفرق، فالسمك الجري ليس فيه عظام، فقط العمود الفقري، لحم صافي وطبيعي، يعني حتى عملنا ليس فيه خل أو بهارات أو كركم وغيرها، فقط مملح وتتبع طريقة العمل والنظافة. بالنسبة للسمك الجري له أنواع كثيرة، حسب مناطق وجوده. توجد أماكن  يأتوني به منذ أكثر من عشرين عاما، ويصل عندي أحيانا وهو على قيد الحياة (فريش)، يأتي السمك أكثر الأحيان من الكوت والسماوة ومن النجف والبصرة، كل المناطق والمحافظات يجلبونه لي”.

المتحدث (مصطفى علي-عامل في تقطيع السمك):

“أعمل في هذه المهنة منذ ست أو سبع سنوات، وتقطعيه يختلف عن بقية أنواع السمك مثل الكطان والشبوط وغيره. الجري ليس مثل باقي السمك، أكلة غريبة، الناس يأتون إلينا، ومحلنا قديم منذ التسعينات، وكان محلا صغيرا، ثم توسع وتطور، و لدينا زبائن يأتون إلينا من المحافظات”.

مقابلة (أحمد حسن- مواطن):

“هذه أكلة بغدادية قديمة ليست موجود في كل الأمكنة، ونحن نأتي لنأكلها هنا، أكثر شي في الرصافة موجودة، ونحن في الكرخ، ونأتي من منطقة الكرخ إلى الرصافة لنأكلها، وهذه الأكلة تعتبر سمك، لكن لذيذة معها عنبة والمخللات، ومرات يأتي معها الرز الأحمر فتكون لذيذة أكثر ونحن نأكلها من زمان”.

لتحميل المواد

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.