العراق- معاناة بغداد مستمرة من انقطاع الكهرباء لأكثر من 20 ساعة

93

المكان: بغداد- العراق

اللغة: العربية

مدة التقرير: 00:03:10

الصوت: طبيعي

المصدر: وكالة A24

الاستخدام: مشتركو وكالة A24

تاريخ تصوير المادة:  25/1/2022

المقدمة:

تشهد العاصمة العراقية بغداد أسوأ فترات الإمداد بالطاقة الكهربائية في فصل الشتاء، حيث وصلت ساعات القطع المبرمج إلى عشرين ساعة تقريبا، مع تدني درجات الحرارة نحو الصفر مئوية، وما دونها في بعض الأيام، وأصبح الاعتماد كاملا على المولدات الديزل الأهلية، مع ارتفاع أجورها. إعلاميون ومواطنون حمل حديثهم سِفر معاناة طويلة لا تنتهي مع هذا الملف المحاط بالفساد الذي أنفق عليه عشرة مليارات الدولارات، مبينين أن المشكلة التي تكمن وراء تردي واقع الطاقة، سياسية وليست فنية، والشعب هو من يدفع الثمن

لائحة المشاهد:

مقابلة (ريا عاصي-إعلامية):

“نحن مع كل انتخابات مع كل أزمة سياسية يحدث غياب للكهرباء ويبدأ داعش بالمجيء أكيد هي أزمة سياسية حالها حال كل الأزمات التي مرينا فيها ..معاناة كبيرة للعراقيين، والحكومة أغلقت أذنها ولا تعرف ماذا يحدث بنا؛ لأنهم متنعمين 24 ساعة بالكهرباء، ولذلك هم لا يدرون الناس ماذا تفعل”.

مقابلة (عمر الشحماني-مواطن):

“ليس لديهم إحساس بمريض وليس لديهم إحساس بوجود أناس ليس لديها ثمن الاشتراك بمولدة ديزل .. اتفاقيات مع أصحاب المولدات يعطي نقود قبل نهاية الشهر يطفئ المولدة وعلى هذه الأمور وأرهقوا الشعب وبالتالي هو شعب جبان .. يوم أمس أتيت من الدوام حاولت أسبح ولم أستطع السخان مرتبط على الكهرباء الرئيسي، ولا يوجد ماء حار، يعني ماذا تتوقع تأتي أكيد الكهرباء نصف ساعة أو ساعة لا تطول أكثر من ذلك”.

مقابلة (سعدي حميد-مواطن):

“موجودة الكهرباء لكن يقطعوها على الناس الضعفاء والفقراء ولا تقطع على الرؤساء والنواب والمسؤولين وأهل الثراء ،هي موجودة الكهرباء هذه المخيمات ماتوا خمسة فيها عائلة كاملة بسبب البرد حتى غطاء ما يعطوهم”.

لينك التحميل:

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.