فلسطين- ماراثون لنساء غزة لتعزيز دورهن المجتمعي ودعم ممارستهن الرياضة

28

المكان:  غزة-فلسطين

اللغة: العربية

مدة التقرير:  00:04:37

الصوت: طبيعي

المصدر وكالةA24

الاستخدام: مشتركو وكالةA24

تاريخ تصوير المادة: 22/01/2022

نص التقرير:

شارك عدد من فتيات قطاع غزة بماراثون للمشي على كورنيش بحر غزة، بهدف تغيير نظرة المجتمع وسلوكه تجاه رياضة المشي للنساء، ومنحهنّ الثقة بدورهن في المجتمع إلى جانب الرجل، كجزء أساسي في هذا المجتمع، لهن ما له من حقوق وعليهن ما عليه من واجبات. خاصة في ظل انتشار لعادات وتقاليد مجتمعية تمنع المرأة عن كثير من المشاركات الرياضيّة في القطاع. وجاء هذا الماراثون بدعوة من فعاليات شبابية لتعزيز دور المرأة، وتكريس حقها في ممارسة الرياضة تماما مثل حق الرجل، أسوة بباقي شعوب العالم.

لائحة المشاهد:

مقابلة (ميرفت البيطار-عضو  إدارة نادي المشتل الرياضي):

“هذه فعالية لتعزيز سلوك المجتمع تجاه المرأة وممارستها الرياضة، طبعا المرأة عندها دافعية لممارسة الرياضة لكن بدنا نعزز سلوك المجتمع بدنا نخلي المجتمع يتقبل إنه المرأة تمارس الرياضة، والمرأة تكون موجودة في المجالات الرياضية المختلفة، المرأة موجودة بكل الأندية، بكل النشاطات، بكل الاتحادات، والمرأة بتمارس أيضا الرياضة، المرأة تمارس كرة لقدم كرة الطائرة السلة الريشة، وأهم شيء إنها بتمارس كرة القدم..  مع إنه في غزة فيه قيود بس الحمد لله نحنا بنمارسها داخل أسوار النادي،  اليوم فيه مسير لمسافة كيلومتر ذهابا وكيلومتر إيابا، ونحنا اخترنا شاطئ بحر غزة لأن البحر بيعطي طاقة إيجابية،  كمان بيعطي أوكسجين”.

– مقابلة (ميرفت الغلاييني-عضو في اتحاد الفروسية وإحدى المشاركات):

“نحنا موجودين اليوم لتعزيز دور المرأة في المجتمع، سواء إنها تمارس الرياضات جميعها بحرية، طبعا بحدود العادات والتقاليد والمجتمع، نحنا دائما نقف بجانب المرأة تمارس رياضة المشي.. نحن اليوم للسنة الثانية على التوالي باليوم العالمي للمشي وهو شيء كتير منيح لصحة الإنسان سواء كان ذكر أو أنثى، نحن مع المساواة بين الرجل والمرأة بكل القطاعات، ودائما بسياق العادات والتقاليد والمجتمع، المرأة سواء مارست رياضة المشي أو ركوب الخيل، ركوب الدراجة، كرة السلة، هالشي بيعزز من صحة الإنسان وصحتها، وطبعا العقل السليم في الجسم السليم، رسالتنا دائما بنوجهها لكل القادة لكل المسؤولين، إنهم يكونوا بجانب المرأة  بكل قطاع مش بس بقطاع الرياضات، أو ممارسة الرياضة، نحنا دائما قلبا وقالبا مع النساء وين ما كانوا موجودين لأنهم الحلقة الأضعف”.

– مقابلة(مي العلمي-فارسة وإحدى المشاركات):

“نشارك اليوم بماراثون المشي لتعزيز دور المرأة في المجتمع، لأن المرأة لازم تاخد حريتها في المجتمع انطلاقا من دروها الكبير، ورح نمشي مسافة ونرجع نحنا اتحاد الفروسية وباقي الاتحادات الرياضية للمرأة بشكل عام،  نطلب تتعامل المرأة زي الرجل،  وتاخد حقوقها زي غيرها، لأن البنت إلها حقوق وعندها قدرات، وبنشوف برا في بطولات معظمهم بنات، ولازم المجتمع يوثق بقدرات البنت زي ما بيوثق بقدرات الولد”.

لينك التحميل

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.