تونس- توقيف قياديي النهضة التونسية بداية لكشف ملفات العشرية الماضية

65

أثار إيقاف كل من القياديين في حركة النهضة نور الدين البحيري وفتحي البلدي ووضعهما في الإقامة الجبرية الكثير من الجدل في تونس، خاصة بعدما كشف عنه وزير الداخلية في القضية المشتبه بهما فيها، وهي مسألة اعتبرها كثيرون أوَّلَ الغيث للكشف عن عديد الملفات التي بقيت دون حل منذ سنوات خاصة تلك المتعلقة بتسفير الشبان إلى بؤر التوتر والاغتيالات وغيرها.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.