العراق- فريق أثر الفراشة التطوعي يحيي أزقة بغداد القديمة برسوم تراثية

95

يجتهد فريق أثر الفراشة التطوعي الذي يضم مجموعة من الرسامين في تنفيذ أعماله الفنية التشكيلية لتجميل وإحياء أزقة بغداد القديمة وتحديدا في منطقة الأنباريين بمدينة الكاظمية، عبر رسومات جسدت واقعا تراثيا بغداديا لشخصيات أدبية وفنية عاصرت أجيالا قديمة، وشَمَتها أناملهم على جدران المنازل التي يصل عمرها إلى عشرات السنين وربما أكثر من قرن. علي خليفة رئيس فريق أثر الفراشة وأعضاؤه أوضحوا بأن نتاجاتهم الفنية ابتدأت برسومات على جدران المدارس والمباني الحكومية وبعدها تولدت فكرة الرسم في الأزقة عقب الدخول في فترة حظر التجوال بسبب كورونا، ونجحت وأصبحت محطّ أنظار الأهالي ولاقت ترحيبا من قبل الكثير من الوافدين أيضا وتلقوا الدعوات الواحدة تلو الأخرى لتزيين بيوتهم المهملة ببصمات تراثية.

 

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.