منغوليا- مساع لإنقاذ اللغة من الاندثار في منغوليا الداخلية

65

يواصل المنغوليون رفضهم للقرار الصيني المتمثل بحظر تدريس اللغة المنغولية في مدارس منطقة منغوليا الداخلية في شمال الصين والتي تتمتع بالحكم الذاتي،حيث شهدت  تلك المناطق الصيف الماضي احتجاجات مع الشرطة الصينية جراء التوجيهات التي أصدرتها الحكومة الصينية لتوسيع تدريس اللغة الصينية (  لغة الماندرين)  وتهميش اللغة المنغولية في مدارس منطقة منغوليا الداخلية والتي ينحدر سكانها من أصل منغولي. من جهتهم يبذل منسقو حملة إنقاذ اللغة المنغولية ( منظمة غير حكومية ) مساعيهم على المستوى المحلي والدولي لإنقاذ اللغة المنغولية في مناطق منغوليا الداخلية جراء التهديد الصيني، حيث بدأت الحملة منذ تأسيها في يونيو /حزيران 2020 بالتحرك الواسع على وسائل التواصل الاجتماعي لمناقشة هذه القضية على المستوى الدولي ،وجمعت حوالي 100،000 توقيع ، وتم إرسال رسائل إلى أكثر من 170 دولة حول العالم بالتعاون مع منظمة العفو الدولية في إطار إجراءات عاجلة لدعم المنغوليين في الداخل،مؤكدين مواصلة عملهم لتزويد الأطفال والشباب بالمعرفة للغتهم الأم وتاريخهم وثقافتهم.

 

 

 

تواصل مع قسم المبيعات للحصول على الفيديو بدون الشعار: Newsdesk@a24na.com
قد يعجبك أيضا

Comments are closed, but trackbacks and pingbacks are open.