العراق – خبراء: قصف “عين الأسد” رد ممنهج على استهداف فصيلا إيرانيا في سوريا

25

قبل يومين من زيارة البابا فرنسيس التاريخية إلى العراق، تعرضت قاعدة “عين الأسد” الجوية والتي تستضيف قوات أميركية وقوات من التحالف الدولي في محافظة الأنبار غربي البلاد لقصف بعدد من الصواريخ، وحول هذا الاستهداف يرى خبراء في الشأن السياسي العراقي أن تعرض القاعدة للقصف هو ردة فعل انتقامية على الضربة التي شنتها القوات الأميركية قرب الحدود العراقية السورية على إحدى الفصائل التي تتبع للحشد الشعبي، وأكد الخبراء أن استمرار أميركا باستهداف مقرات المليشيات التابعة لإيران سيؤدي لتواصل بعض الفصائل المسلحة في البلاد باستهداف القواعد العسكرية الأميركية، وسبق أن صرح قائد قوة القدس في الحرس الثوري، اسماعيل قاآني، أن القصف الصاروخي على قاعدة “عين الأسد” كان ضربة أولى لأقوى قوة في العالم، وهي مكملة لقرار البرلمان العراقي القاضي بخروج القوات الاميركية من العراق.

 

 

تواصل مع قسم المبيعات للحصول على الفيديو بدون الشعار: Newsdesk@a24na.com
قد يعجبك أيضا

Comments are closed, but trackbacks and pingbacks are open.