جرائم داعش بحق الآثار العراقية

0 10

آثار ومتاحف العراق لم تسلم من جرائم تنظيم داعش الإرهابي, التي لقيت من الخراب والدمار والسرقة والنهب ما لقيته على يد التنظيم الذي لم يترك فرصة للابقاء على آثار الحضارة الإسلامية أو المسيحية أو اليهودية، وقام بحملات تدميرية لكل ما تطاله ايديهم من اثار ومتاحف في المدن العراقية. ويعتبر التنظيم كل التماثيل والنصب والمواقع الأثرية ،  تقاليد وموروثات وثنية, فعملوا على تدمير قصور اشورية بالديناميت في مناطق سيطرتهم. وعملياتهم التخريبية اليوم لا تتبع لقانون يحمي تلك الممتلكات أو يحترمها ليصونها, بل يكفرونها كما يكفرون البشر ويعاملوها كفتنة. وتعد هذه الضربة الأقوى للموروث الحضاري في العراق منذ غزو التتار لعاصمة الخلافة الاسلامية حتى يومنا هذا.  

للحصول على التقرير مجانا أتصل بنا

 

قد يعجبك أيضا

اكتب رد