العراق – نفسها الطيب في الطعام غاب عن ساحات الاحتجاج بعد اختطافها

0 9

بغداد- العراق 14/05/2020

غاب نفسها الطيب في الطعام عن ساحات الاحتجاج وسط العاصمة بغداد منذ يومين، هي أيقونة ساحة التحرير، الطباخة أم علي، لم تبق أم لعلي فقط، بل أصبحت أم المتظاهرين كما يسموها في ساحات الاحتجاج، ترعى أبناءها وتعد لهم وجبات الطعام منذ انطلاق الثورة في الأول من شهر أكتوبر/تشرين العام الماضي، لم تغب عن التحرير يوما، ولم يغب طبخها عن الساحات طوال الفترة الماضية، اليوم اختطفت أم علي على يد مجهولين، حيث حمل متظاهرون الحكومة العراقية مسؤولية اختطاف أم علي، هذا ولم تتوقف عمليات الاختطاف بحق الشباب والنساء وحتى الكبار في السن الذين تختلف انتماءاتهم وميولهم كما أساليب اختطافهم واستدراجهم، وما يزال يمارس على نطاق واسع في العراق خصوصاً بحق الناشطين المدنيين في ساحات التظاهر المختلفة.


عند تحميل هذه المادة ، يحق لك استخدامها مع شعار ARAB24 خلال 3 أشهر من تاريخ تحميلها دون استخدامها تجاريًا / تأجيرها / إعادة بيعها / إعادة نشرها / توزيعها / بدون إذن كتابي من ARAB24 المالك الحصري
تواصل مع قسم المبيعات للحصول على الفيديو بدون الشعار: Newsdesk@a24na.com
قد يعجبك أيضا

اكتب رد