فلسطين: صناعة الخيزران بغزة .. حرفة تخشى الاندثار

0 8

تعتبر صناعة الخيزران من الحرف اليدوية التقليدية التي يشتهر بها قطاع غزة، و يحذر القائمون عليها من اندثارها و انقراضها جرّاء الحصار المفروض على القطاع و ارتفاع أسعار المواد الخام مثل القش وأعواد الخيزران والدبابيس وغيرها.

تطويع الخيزران مهنة تقليدية يدوية في قطاع غزة جنوبي فلسطين توارثتها الأجيال عبر الزمان، تعتمد على تشكل الخيزران و تحويله الى قطع أثاث منزلي بشكل جميل و رائع حتى أن هذه الصناعة في غزة كانت أمراً ضروريا و ركناً أساسياً في كل بيت فلسطيني. كما تنوعت منتجات الخيزران و لم تعد تقتصر على صناعة الكراسي فقط، بل أمست ننتج جميع أنواع الأثاث المنزلي والمكتبي والفندقي والديكور من غرف نوم وكراسي وكنب وطاولات وإكسسوارات بأشكال مختلفة.

أما في ورشة العمل فإن خشب الخيزران المستورد من سنغافورة و الصين شرقي أسيا، يمر بخطوات عديدة حتى يأخذ الشكل المطلوب و النهائي، تبدأ بإعداد الهيكل أو الجسم الرئيسي من مواد بسيطة، بحيث يتم تشكيله وتليينه باستخدام النار.

معوقات عديدة تواجه مهنة صناعة الخيزران أهمها الاحتلال المفروض على قطاع غزة أثر بشكل كبير على استيراد أخشاب الخيزران من الخارج، و غياب الدورات التدريبية لإتقان وتعلم هذه الحرفة والحفاظ عليها من الضياع.

 

 لتحميل التقرير

قد يعجبك أيضا

اكتب رد