فلسطين: الزراعة في قطاع غزة بظل الحصار المفروض

0 7

يتعرض القطاع الزراعي في غزة للعديد من أشكال الاعتداءات من قبل القوات الإسرائيلية كاستهداف الأشجار المثمرة وتجريف معظم الأراضي الزراعية ما يحول إلى تحويل اراضي القطاع من منتجة ومصدرة إلى مستهلكة ومستوردة للمنتجات الاسرائيلية.

 

يتميز قطاع غزة بأراضٍ زراعية خصبة وطقس مناسب للزراعة ووفرة بمياه الري ما يجعل القطاع مكتفياً ذاتياً بالمنتجات الزراعية إضافة إلى الإسهام بالنمو الاقتصادي من خلال تصدير المنتجات إلا أن الحصار الإسرائيلي على القطاع يحول دون ذلك فهو يستهدف الأراضي الزراعية وآبار المياه والأشجار المثمرة فيه.

يحاول المزارعون الغزيون زيادة نسبة التصدير لخارج القطاع لتحسين أوضاعهم فهناك اتفاقيات عدة أبرمت للسماح لهم بتصدير المنتجات الزراعية إلا أن هذه النسب لا تزال قليلة جدا مقارنة بكميات الإنتاج ما يجعل أسعار الخضروات متدنية في الأسواق في ظل كثرة الإنتاج وزيادة العرض مقابل ارتفاع اسعار الاسمدة والمواد الزراعية.

الحرب الإسرائيلية على غزة استهدفت نحو “34500” دونم زراعي ودمرت أكثر من 240 بئر ماء وأسفرت عن تعطيل شبكات الري إضافة إلى نفوق المواشي والأسماك حيث بلغت خسائر القطاع خلال حرب 2014 ما يقدر 550 مليون دولار موزعة على قطاع الزراعة بكافة شرائحه وبقي للمزارع فرصة تصدير القليل من أنواع الخضروات.

يذكر أن قطاع غزة يشهد حصار صارم على أراضيه واعتداءات متكررة منذ عام 2006 وازدادت الأحداث تسارعاً خلال السنوات الأخيرة ما أثر على اقتصاد القطاع وأوقفه عن النمو.

 

 لتحميل التقرير 

قد يعجبك أيضا

اكتب رد