العراق : تأزم المشهد السياسي.

0 8

بدأ المشهد السياسي في الاونة الاخيرة بالتأزم بشكل كبير ، على الرغم من كل المحاولات التي تسعى الى الإصلاح من قبل بعض نواب البرلمان العراقي، إذ يمر العراق بمرحلة صعبة جراء الحرب على داعش و الازمة السياسية بين الكتل و مبدأ المحاصصة في تقلب المناصب.

 

 

 

عُقدة الصراع الطائفية بين السياسيين في العراق ما زالت تنعكس سلباً على الشارع العراقي، ويتمثل هذا الصراع بسيطرة تنظيم داعش على ثلاث محافظات كبرى (صلاح الدين ونينوى والأنبار)، إضافة إلى وجود بؤر توتر في مدن (كركوك وديالا وبغداد وبابل).

وخلال الآونة الأخيرة شهدت العراق مرحلة من التدهور في المشهد السياسي، وذلك لاعتماد نظام المحاصصة لاختيار هيئة رئاسية جديدة، بالرغم من وجود مبادرات تنادي بالإصلاح من قبل بعض نواب العراق.

يذكر أن المشهد السياسي في العراق ما زال يحتاج إلى المزيد من الإصلاح، وخصوصاً في هذه الفترة التي تشهد اضطراباً في عدة نواحي.

 

 اللتجميل

قد يعجبك أيضا

اكتب رد