العراق: حكومة تكنوقراط جديدة

0 6

لقي التعديل الجديد لحكومة حيدر العبادي في العراق معارضة واسعة على قائمة الأسماء المرشحة لحكومة تكنوقراط الجديدة، والتي تم تعديلها بناء على مطالبة شعبية بالتغيير وإنهاء حالة الفساد عبر اعتصامات قادها تيار الصدر خلال الشهر الماضي.

في الوقت الذي انهى المعتصمون ببغداد اعتصامهم بعد إصدار حكومة حيدر العبادي رئيس الوزراء العراقي قراراً بتعديل وزاري يرضي مطالب المعتصمين امام بوابات المنطقة الخضراء، جاء التعديل يحمل اسماء تعتبر لدى معظم المطالبين بالإصلاح غير مرضية وبعيدة عن مطالبهم بإنهاء حالة الفساد ومحاسبة الفاسدين.

وبدوره أمهل العبادي مجلس البرلمان العراقي عشرة أيام للموافقة على الحكومة الجديدة بينما يرى مجلس النواب أن التعديل الوزاري جاء بأسماء يجب تواجدها في حكومة التكنوقراط وتستحق إعطاءها الفرصة لكن هناك العديد من الأسماء التي يجب تعديلها وإزالتها من القائمة لتشكيل حكومة تكنوقراط ترضي المطالب الشعبية.

اما المواطنون المطالبون في الإصلاح يجدون في هذا التعديل غير المرضي لمطالبهم دعوى للعودة إلى الإعتصام في الشارع من جديد وتصعيد الرفض لحكومة العبادي والذي قد يصل إلى حالة من العصيان المدني.

وكانت العراق قد شهدت خلال الشهر الماضي موجة من الإعتصامات والإحتجاجات أمام بوابات المنطقة الخضراء قادها تيار الصدر ودامت نحو اسبوعين للمطالبة بايقاف حالة الفساد وسرقة اموال الدولة إضافة إلى محاسبة الفاسدين.

 

 لتحميل التقرير 

قد يعجبك أيضا

اكتب رد