العراق: صناعة الة العود

0 8

توالت الحضارات على أرض العراق عبر السنين والقرون وتركت بصمات كثيرة في الثقافة العراقية, وفي الموسيقى العراقية ايضا, إذ يشتهر العراق بصناعة العود الى يومنا هذا.

 

 

الحضارات توالت على بلاد الرافدين عبر سنين وقرون مضت, وتركت الأقوام السابقة بصمات كثيرة في حياة العراقيين و في الثقافة العراقية, والموسيقى العراقية كذلك, و يشتهر العراق بصناعة العود باحتراف الى يومنا هذا, فهي مهنة توارثها الأبناء عن الآباء والأجداد.

صانع العود عمر محمد فاضل لا زال يمارس مهنة الأجداد, بمهارة عالية يشكل الأخشاب و يجمعها يسخنها ويثنيها, مهتما بأدق التفاصيل ليخرج بآلة العود الوترية كمنتج نهائي, ولا يقف الأمر هناك بل يضفي الصانع لمسة روحية على الآلة إيمانا منه بأن المزيج بين الخشب والأوتار لا يكتمل الا بروح عازف فنان.

 

 لتحميل التقرير

قد يعجبك أيضا

اكتب رد