الأردن: ما بعد المواجهات

0 9

تشهد محافظة اربد شمال المملكة الأردنية الهاشمية حالة من الهدوء بعد احباط مخططات ارهابية حاول القيام بها مجموعة من المنتسبين الى تنظيم داعش, وقامت قوات الامن العام الأردنية بالاشتباك معهم وقتل سبعة منهم فيما القت القبض على ثلاثة عشر آخرين.

محافظة اربد شمال الأردن ثاني اكبر المدن في المملكة شهدت قبل ايام في احدى شوارعها احباطا لمخطط ارهابي حيث حاول منتسبون الى تنظيم داعش الإرهابي زعزعة الأمن والاستقرار في الاردن مستهدفين مواقع مدنية وعسكرية الا ان قوات الامن العام الاردنية تمكنت من قتل سبعة منهم والقاء القبض على ثلاثة عشر آخرين واصيب خمسة من افراد الامن العام واستشهد النقيب راشد الزيود الذي دفع حياته ثمنا ليعود الاستقرار الى شوارع المدينة.
وفي محافظة الزرقاء بعد تشييع جثمان الشهيد الى مثواه الاخير بحضور سيد البلاد تلقى والد البطل العزاء وسط حضور الجماهير التي جائت لتقدم واجبها الوطني ومواساة والد الفقيد الذي لم يتردد بتلبية نداء والحمى عن ذود الوطن الامن المستقر وان كلفه ذلك روحه.
كما أشاد المحللون العسكريون بلحمة الاردنيين ووحدتهم, مواطنين وأجهزة أمنية في درء الارهاب عن الاردن واغلاق الابواب امام الارهابيين والخلايا النائمة.

 

 لتحميل التقرير 

قد يعجبك أيضا

اكتب رد