جرحى الاعضاء المبتورة

0 14

  المقدمة: مع اشتداد تركيز داعش في حربها ضد الفصائل الكردية على عمليات التفخيخ للمنازل والسيارات وزرع الالغام في منطقة الحسكة، ازداد عدد المصابين بفقدان واحد او اكثر من اطرافهم او اعينهم. ففي الآونة الأخيرة تدفق الى المشافي الموجودة في المناطق التي يسيطر عليها الاكراد، عدد كبير من المقاتلين الذين بحاجة الى عمليات بتر لاحد الاعضاء وخاصة اليدين او الارجل. وقد ازدادت معاناةهؤلاء الجرحى بسبب نقصق في الاطباء الاختصاصيين ببتر الاعضاء وتركيب أعضاء اصطناعية. كما ان الخصار الذي تعاني منه المنطقة حال دون تمكن هؤلاء من الانتقال الى أماكن أخرى يتوفر فيها مثل هكذا اختصاصات.   المتحدثون: 1- سرهلدان: مقاتل من وحدة الحماية فقد رجله في المعارك في تل تمر. “تمت اصابتي في بلدة تل تمر و بالتحديد في قرية هدى حيث كنا نحاصر عناصر من تنظيم داعش فقاموا بارسال سيارتين مفخختين استشهد عدد من رفاقنا و نجوت انا و عنصر اخر في هذه العملية و فقدت قدمي جراء هذا التفجير” 2- سوسن: مقاتلة من وحدة حماية المرأة – فقدت يدها في معركة قرية ركوبه في تل تمر. ” نحن نعاني في روج افا من نقص في الاطباء المختصين في تركيب الاطراف و هناك الكثير من الرفاق الذين فقدوا اطرافهم و عيونهم و لا يوجد طبيب يقوم باجراء هذه العمليات و اتمنى ان يتواجد مثل هؤلاء الاطباء كي نعود الى جبهات القتال.” 3- جوان يونس: طبيب أخصائي عظام .      

You might also like

Leave A Reply