سوق الشورجة في بغداد تجسيد لعراقة الماضي و اصالة الحاضر

0 15

لم تتمكن الاسواق والمحلات الفخمة الجديدة ذات الواجهات البراقة وانظمة التسوق الحديثة من منافسة سوق الشورجة ، والذي يعد معلم تاريخي مهم من معالم بغداد والذي يستقطب المتبضعين من كل محافظات القطر ، حيث يتفرد هذا السوق الكبير بضم تسعة عشر سوقا متخصصا ببيع المواد الغذائية والاستهلاكية المتنوعة ، اضافة الى وجود عدد من المقاهي والجوامع الاثرية

يعد سوق الشورجة المركز التجاري المهم للعاصمة العراقية بغداد فهو من ابرز و اكثر الأسواق اتساعا واستقطابا للمتبضعيين في بغداد وباقي المحافظات ، حيث تجذب محلاته الزائرين بمعروضاتها المتنوعة التي تبهر الأبصار وتأسر القلوب بالسلع والبضائع والمواد التي تزدهي بها, حيث يتبارى تجار السوق في الية عرضها ليخلقوا رؤية جميلة تلفت انتباه الزائريين .

ويضم سوق الشورجة أسواقا متخصصة تزيد على تسعة عشر سوقا منه ( سوق الصابون وسوق التوابل وسوق القرطاسية واخر للاواني الزجاجية والبورسلان والمعدن والمفروشات والسجاد والجلود الى غير ذلك, ويضم ايضا عدد من الخانات الصغيرة تصل الى ثلاثة عشر خانا منها خان الاله الصغير وخان جني مراد وخان الامين وخان الاغا الكبير , كما يضم ايضا اربعة جوامع منها جامع النوبجي وجامع النخلة , ومن الحمامات يضم الشورجة حمام السيد يحيى وحمام البقال خانه , ومن المقاهي فقد كانت هناك اثنتان, مقهى المعلكة وسميت بذلك لأنها تقع على سطح احدى العلاوي, وقهوة قدوري ايضا والتي كان يرتادها قراء المقام . بالإضافة الى العديد من الاماكن والمحلات والزوايا التأريخية التي يتمتع كل من نظر اليها داخل سوق الشورجة .

 

لمشاهدة التقرير اضغط هنا

You might also like

Leave A Reply