فنانون أطفال في خيام النزوح

0 10

المقدمة : رغم الحزن والالم وظروف الحرب المدمرة، التي شردت ملايين السوريين، والقت ببعضهم في مخيمات اللجوء، يبقى الامل يرتسم بين الخيام المنصوبة وعلى وجوه أطفال قسى الزمان عليها. فيقضي محمد ساعات طويلة في خيمة مع تلاميذه  بين رسوماته واعماله لينقل لاطفال اللجوء فنا ينسيهم بعض الاسى والالم.   المتحدثون :  محمد الحموي: فنان تشكيلي الطفل أنور الحسن: من المشاركين في ورشة الفنون الطفلة بسملة صوراني: من المشاركات في  ورشة الفنون الطفل احمد: المشاركين في  ورشة الفنون

You might also like

Leave A Reply