سوريا – التدخل الإيراني في سوريا يصطدم بفقدان الحاضنة الشعبية والدينية

0 6

مناطق متعددة في سوريا- لبنان – الولايات المتحدة الإميركية 28/3/2018

ثلاثون ألفا ما بين جندي وضابط من الحرس الثوري أقحمتهم إيران في الحرب السورية، ناهيك عن عشرات الآلاف من الميليشيات ذات الطابع الطائفي الذين جلبتهم طهران من العراق وباكستان وحزب الله في لبنان، الأمر الذي يؤكد أن إيران لا تدعم النظام السوري فحسب، بل تعتبرها حربا إيرانية خالصة في سبيل مشروعها التوسعي والطائفي وذلك بالرغم من فقدانها للحاضنة الاجتماعية و الدينية في سوريا والتي أدت إلى عرقلة مشروعها ، فضلا عن مقاومة الشعب السوري لهذا المشروع الطائفي التوسعي وفق ما أكده محللون.  

 

للمزيد من التفاصيل هنا ، لتحميل الفيديو هنا .

قد يعجبك أيضا

اكتب رد