حملة في الرمادي لنزع الالغام التي خلفها داعش لعودة النازحين

0 9

يواجه النازحون من منطقة الرمادي معضلة التأخير في العودة إلى مناطقهم بسبب نزع العبوات الناسفة وكثرة عددها بعد تحرير المدينة من سيطرة تنظيم داعش على أيدي القوات العراقية المشتركة .

 

 

يستغرق عمل القوات العراقية الكثير من الوقت في رفع العبوات الناسفة والمفخخات التي تركها تنظيم داعش في منطقة الرمادي المحررة ,تجهيزا لإعادة الأهالي النازحين إلى مدنهم وقراهم ,حيث يعود سبب التأخير إلى عدم وجود ألالآت لكشف الالغام والمتفجرات والاعتماد على العمل اليدوي.

يواجه عناصر الشرطة العاملين على نزع المتفجرات من داخل البيوت والطرقات مشكلة كثرة أعدادها وانتشارها بشكل كبير في المدينة ، في ظل عدم توفر الاليات الكاشفة لها وأدوات نزعها إضافة إلى قلة توفر اليات نقل العبوات المنزوعة ,ما أدى الى تأخر عودة النازحين الى مناطقهم .

وتعمل الشرطة المحلية في منطقة الرمادي على تطهير المنطقة وتنظيفها من مخلفات تنظيم داعش وما تركه خلفه من متفجرات وعبوات ناسفة وغيره من الدمار ,منذ أن اعلنت القوات العراقية تحريرها مدينة الرمادي منذ نحو شهر ,لتتمكن من إعادة الأهالي إلى منطقة الرمادي المحررة.

 

 لتحميل التقرير

قد يعجبك أيضا

اكتب رد