الاهمية الاستراتيجية لتحرير سد تشرين من قبضة “داعش” في شمال سوريا

0 8

تكمن اهمية تحرير سد تشرين من قبضة تنظيم “داعش” في عزل معاقل التنظيم الارهابيي شمالي حلب عن مناطقهم في شرق نهر الفرات حيث تقع مدينة الرقة، مما يسمح لقوات سوريا الديمقراطية بالتقدم بسهولة إلى مدينة الرقة معقل التنظيم .

 

 

يعتبر سد تشرين من المناطق الاستراتيجية المهمة في شمال شرق سوريا في ريف حلب, ويقع في منطقة منبج الواقعة ضمن محافظة حلب على نهر الفرات، ويوفر السد الطاقة الكهربائية للمنطقة و يبعد عن مدينة حلب حوالي 115 كم وعن الحدود التركية حوالي 60 كم.

ويأتي تحرير سد تشرين من قبضة تنظيم داعش في الحملة التي شنتها قوات سوريا الديمقراطية في منذ عدة اسابيع ,وذلك بسبب اهمية سد تشرين الاستراتيجية حيث كان التنظيم ينقل اسلحته ومقاتليه باتجاه الريف الشمالي لمدينة حلب ,وان اعادة سيطرة قوات سوريا الديمقراطية عليه يسمح لهذه القوات في عزل معاقل تنظيم “داعش” شمالي ريف حلب عن المناطق التي يسيطرون عليها شرق نهر الفرات ,وتكمن اهمية السد ايضا في انها تسمح لقوات سوريا الديمقراطية بالعبور الى الضفة الغربية للسد لتحرير مناطق منبج و جرابلس والباب و يسمح لها بالتقدم لاستعادة وتحرير مدينة الرقة التي تبعد حوالي 80 كم.

 

لتحميل التقرير هنا

قد يعجبك أيضا

اكتب رد