خطة أمنية لسحب السلاح وحظر التجوال بعد محاولة اغتيال محافظ عدن

0 8

نجحت الحكومة اليمنية بسحب عشرات الالاف من قطع الاسلحة الثقيلة والمتوسطة واضعافها من الذخائر والقذائف والعبوات الناسفة من ايدي المواطنين بشتى المحافظات ضمن خطة امنية للتشديد الامني في العاصمة المؤقتة عدن فرض خلالها حضر للتجوال الليلي .

 

 

 

 

ضمن الخطة الأمنية الجديدة في محافظة عدن عملت الحكومة اليمنية على سحب السلاح من ايدي المواطنين فانتشار السلاح يشكل خطورة على الامن ويهدد استقرار البلاد في ظل الحرب الاهلية القائمة فاختلفت انواع الاسلحة التي تم سحبها بين ثقيلة ومتوسطة ومئات الألاف من الذخائر كالقاذفات والعبوات المتفجرة والمضادات الحرارية للطيران والعديد من انواع الرشاشات الاوتوماتيكية .

وتسعى الحكومة اليمنية لتجفيف منابع السلاح الذي تراكمت قصة تواجده في أيدي المواطنين منذ 46 عاماً مضت حيث شرعت الداخلية في تنفيذ قرار جمع الأسلحة المتوسطة والثقيلة والمفرقعات وإغلاق محلات بيعها المتواجدة في بعض أسواق اليمن.

كما تشهدت العاصمة المؤقتة عدن هدوء حذر بعد احداث امنية دامية مرت بها المدينة قبل عدة ايام ومحاولة لاغتيال محافظ عدن, فيما شهدت الشوارع تواجد امني كثيف وانتشار واسع للنقاط الامنية بحثا عن السلاح والمطلوبين بعد فرض حالة حظر التجوال الليلي في المدينة .

 

 

لتحميل التقرير  هنا

تواصل مع قسم المبيعات للحصول على الفيديو بدون الشعار: Newsdesk@a24na.com
قد يعجبك أيضا

اكتب رد