اليمن – مزارعون يستخدمون الطاقة الشمسية لري أراضيهم في ظل ارتفاع سعر الوقود

13

المكان – محافظة عدن- اليمن
اللغة: العربية
مدة التقرير: 00:03:40
الصوت: طبيعي
المصدر: مكتب وكالة A24 في عدن
الاستخدام: مشتركو وكالة A24
تاريخ تصوير المادة :03/01/2023

النص

أدى ارتفاع أسعار المشتقات النفطية وخاصة وقود “الديزل” في اليمن إلى لجوء كثير من المزارعين لاستخدام الطاقة الشمسية لتشغيل المضخات في استخراج المياه الجوفية لري مزروعاتهم.
وأعرب عدد من المزارعين عن رضاهم لاستخدام نظام الري بالطاقة الشمسية في ظل شح وكلفة الوقود اللازم لتشغيل المضخات، فيما حذر مختصون من مخاطر الحفر العشوائي للآبار ودوره في استنزاف المياه الجوفية، مضيفين أن استخدام الطاقة الشمسية للري بشكل واسع ودون تخطيط هندسي يتسبب بانخفاضات حادة في منسوب المياه.
يشار إلى أن 70 بالمئة من سكان اليمن والبالغ عددهم نحو 29 مليون، يعيشون بالمناطق الريفية، ويعتمد أكثر من 50 بالمئة منهم على الزراعة وتعد الأمطار والمياه الجوفية المصادر الرئيسية للمياه في اليمن.

لائحة المشاهد:

  • مقابلة (بليغ عبده سالم – مزارع)
    “بالنسبة للطاقة البديلة لنظام الزراعة وفرت الكثير أيادي عمل والمشتقات النفطية الديزل سهلت كثير من الامكانيات للمزارعين وأدائها ممتاز جدا من ناحية توفير المشتقات النفطية”

مقابلة ( اسامه علي – مهندس زراعي)
“الحفر العشوائي يسبب جفاف للآبار. عندما تقوم بحفر البئر بدون أي تخطيط هندسي او تخطيط للمياه يعمل ذلك على جفاف الآبار مما يسبب في نقص كمية الزراعة فيكون هناك جفاف أكثر،حيث يعاني منها المزارعون بالمحاصيل الزراعية وهذا بسبب الحفر العشوائي للآبار وسحب المياه بكثرة “

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.