اليمن – الأمّ اليمنية امتياز الزبيّري تكافح بمشروع ريادي لإعالة أطفالها الأيتام

7

خسرت السيدة اليمنية إمتياز الزبيّري زوجها إثر قذيفة أصابته أدت إلى وفاته وباتت هي المُعيلة الوحيدة لأسرتها .
مأساة تشاركها فيها آلاف الأمهات النازحات في اليمن اللواتي خسرن السند وخسرن بيوتهنّ نتيجة الحرب. هي وهنّ يكافحن الآن لتأمين الحياة لأطفالهنّ الأيتام، ويعتمدن على دعم المفوضية للاستمرار..
امتياز من النساء الاتي يعملن في سوق العمل في محافظة تعز ، قبل الحرب كانت تعمل معلمة في روضة اطفال، ومع اندلاع الحرب وموت زوجها بقذيفة بعد اندلاع الحرب .. كان لا بد للسيدة امتياز الزبيري وحسب ما أفادت لوكالة A24 أن تبدأ من جديد وتقف على قدمها لإعالة أطفالها ،فأنشأت عمل تسويقي للمشغولات والإكسسوارات ، وتستقبل الطلبات الكترونيا او عبر الهاتف وأصبحت معروفة بين الأهالي في محافظة تعز اليمنية.
قصة امتياز وأسرتها تحاكي قصص معاناة آلاف الأسر اليمنية النازحة في اليمن، وهُم برغم كل شيء يواجهون هذه المعاناة بصبر وعزيمة .

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.