العراق- نعمة الكنز الأسود في البصرة تتحول إلى نقمة !

7

المكان :البصرة- العراق
اللغه: العربية
مده التقرير: 7:07
الصوت: طبيعي
المصدر:A24 – مكتب البصرة
الاستخدام : مشتركو وكالة A24
تاريخ التصوير: 15/12/2022

نص التقرير :
ينما تطفو محافظة البصرة جنوبي العراق على بحر من النفط، يعاني نصف سكانها من الفقر المدقع وأزمة حادة بالتلوث التي تؤثر على الزراعة والمياه، وبذلك يتحول الكنز الأسود الهائل إلى نقمة تهدد حياة ملايين المواطنين في العراق .
وأفاد كريم عبد القيس مدير بيئة البصرة لوكالة A24 بان عدم التزام الحكومة والقطاع العام زاد من مضاعفات الأزمة وطالب الحكومة العراقية بالإسراع في حل هذه المشكلة التي سببت أزمة صحية و اقتصادية كبيرة على البيئة في العراق وتحديدا مدينة البصرة .
من جهته أشار علاء البدران مستشار محافظ البصرة لوكالة A24 أن المعايير التي تستخدمها الحكومة العراقية خاطئة ومتدنية جدا بحسب وصفه ، وأردف بالقول أن على الحكومة أن تجد حلولا سريعة لحل الأزمة وأن تسمح للقطاع الخاص بالمشاركة في حل الأزمة .
وبين انقطاع الكهرباء وحرارة الصيف و برودة الشتاء وملوحة المياه، شكى مواطنون من تداعيات أزمة التلوث على صيد الاسماك بسبب الملوحة الزائدة في مياه البحار، وأيضا على المحاصيل الزراعية التي تموت وتذبل بسرعة بسبب الهواء الملوث والتربة الملوثة بحسب تعبيرهم.

لائحة المشاهد

مقابلة –( كريم عبد القيس – مدير بيئة البصرة )
” لدينا في البصرة خصوصية من ناحية الانهار والشركات المتخصصة بالنفط، المشاكل البييئة متنوعة داخل البصرة ، هناك تشديد وتضييق على الشركات التي تعمل في الجنوب بخلاف عملها داخل كردستان العراق ، طالبنا كثيرا من وزارة البيئة ان تلتزم بمسؤولياتها ، ولا يوجد هناك أي التزام بمعايير الجودة المطلقة البيئة من الشركات النفطية والبييئة في البلاد ، ويرجع السبب إلى ضعف القانون والتنفيذ”

مقابلة – ( علاء البدارن- مستشار المحافظ )
” للأسف المعايير المستخدمة في العراق متدنية جدا ، بسبب عدم التزامهم بخطة ملموسة موثقة من أجل التنقيب الصحيح للنفط ، واقترح أن يتم حقن الغاز والنفط بالأرض كما هو موجود بالدول الأخرى ، أو ان يتم استدعاء شركات متخصصة وتتعاون فيما بينهم لحل هذه الأزمة ، اليوم المواطن لا يستطيع لعيش بسبب هذه الأزمة الكبيرة ، وبسبب اكتشاف النفط في المناطق السكنية والزراعية تم جرف هذه المحاصيل وتهجير السكان وسبب بذلك أزمة كبيرة من النازحين وتسمم المحاصيل الزراعية ، ونعتبر هذه النعمة نعمة النفط نقمة علينا نحن كعراقيين

مقابلة – ( مواطن عراقي – مزارع )
” نحن بتنا الآن نستورد المحاصيل لزراعية من الخارج بسبب تلوث المياه والجو ، وبسبب تعنت الحكومة معنا وعدم التزامها بمطالبنا سببت أزمة خانقة لدينا ، بتنا نزرع الفجل والريحان بأكياس النايلون حتى لا تتأثر بالجو وتلوثه”

مقابلة – ( مواطن عراقي –يعمل في صيد الاسماك )
” لا نستطيع الان صيد أي سمكة حاليا بسبب ملوحة مياه البحار ، وبسبب رمي إيران لمخلفات النفط اصبح البحر مالحا واختفت جميع الأسماك من البحار حولنا “

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.