تونس – تزايد إقبال الرجال على عمليات التجميل في تونس

20



لم يعد طب التجميل والعناية بالشكل والجمال حكرا على النساء فقط في تونس ،بل إن عددا كبيرا من الرجال لجأ إلى عمليات التجميل وإصلاح كل ما تراه عيبا في شكلها ، إذ شهدت السنوات الأخيرة إقبالا كبيرا من الرجال إلى عيادات طب التجميل لإجراء عمليات شفط الدهون وتحسين شكل الوجه أو البشرة ، إضافة إلى زراعة الشعر .

وأكدت طبيبة التجميل ،هاجر لاجنف، أن إقبال الرجال في السابق لم يتجاوز 10 % وكان يحدث بشكل سري، ولكن حاليا تجاوزت النسبة 35 % من فئات عمرية متعددة، فقد أصبحوا أكثر انفتاحا وأقل خجلا للتحدث وإجراء عمليات التجميل ، مضيفة أن ما يحفز الرجال على طب التجميل والعناية بالشكل هي عوامل شخصية أو مهنية كعارضي الأزياء والذين يرون أن العناية بشكلهم ضمانة لمستقبلهم المهني .

لائحة المشاهد

مقابلة (أسامة بلطيفة – عارض أزياء)
” سابقا كانت النساء تقبل أكثر، والرجل حتى لو قام بشيء تجميلي فيكون ذلك خفيفا وسريا، ولكن اليوم أصبحت هناك مواقع التواصل الاجتماعي وأصبحنا نستعمل الفيلتر وأي شخص ينتبه للمشاكل التي لديه في الكاميرا والفيديوات ،وبالنسبة لي أرى أن الزمن تغير وأصبحنا نحتاج إلى إصلاح أي خطأ ولو صغير خاصة بالنسبة للرجال”

مقابلة (الدكتورة هاجر لجنف- طبيبة تجميل)
“سابقا عند بدايتنا مع طب التجميل في تونس كان نادرا ما يأتي رجال ويهتمون بتساقط الشعر وتحسين الشعر والبلازما للشعر أو الزرع وكان ذلك يتم سرا دون إظهار أي شيء، ولكن النسبة كثرت فسابقا كانت حوالي 10% واليوم أصبحنا نجد تقريبا 35% ،
وبالنسبة لمبدأ، أنا كرجل يجب أن اهتم بجمالي لا صعب ولكن يجب أن يكون هناك حافز يدفعه ليقبل على التجميل، فالأغلب يرون أنفسهم تقدموا في العمر ويرغبون في إعادة شعره أو وجهه كما كان سابقا أو التخفيف من التجاعيد أو طبقة جلدية تحت العين”

مقابلة (الدكتورة هاجر لجنف طبيبة تجميل)
” البعض يأتي بسبب مكانة معينة فقد يكون يعمل في التجارة والبيع ويقابل الناس وعليه إقناعهم ،وخاصة إذا كان ذلك في مجال الموضة ومواد التجميل فعليه أن يكون جيد المظهر، خلل في شكل أنفه مثلا أن يكون كبيرا أو معوجا فهذه الأخطاء الصغيرة عند إصلاحها تعطي أكثر ثقة، واليوم هناك ظاهرة جديدة وهي تمثل عامل قوي جدا وهي ثورة الصورة فعند أخذ صورة الشخص يرى نفسه أصغر وأجمل، ولذا يقول لما لا أقوم بتحسين بشرتي أو شكلي أو أزرع شعر وذلك في مقدرتي فهذا لم يعد حكرا على النساء بل دخلت الفكرة في ثقافة التونسي”
-مشاهد متنوعة من جلسة مع الطبيبة

مقابلة (اسامة بلطيفة – عارض أزياء)
” أنا كاسامة أعمل عارض أزياء فأنا أحتاج إلى الاهتمام بشكلي وإصلاح أي عيب ،وكما اهتم بالرياضة وبأكلي ووزني ،علي أن اهتم بجودة بشرتي وبشعري فهذا شيء مهم جداً ،والآن كما ترون التوب مودال في العالم نجدهم دائماً في أحسن صورة، والله جميل يحب الجمال”


مقابلة (الدكتورة هاجر لجنف- طبيبة تجميل)
“هناك صورة تركية انتشرت تلك الصورة عن اللحية الصغيرة وروجت لصورة ذكورية الوجه، ولذا هناك الكثيرين أصبحوا يقبلون على تحسين شكل الوجه وأصبحوا يحبون العمل على تحديد خط الفك ولإخفاء الزائد تحت الرقبة ولكي يكون الوجه محددا أكثر”

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.