اليمن- أرحب رمزي.. شاب يمني ينتصر على البطالة بطبق ” الزربيان”

21

رغم ظروف الحرب المشتعلة في اليمن وارتفاع نسبة البطالة والفقر إلى مستوى عالٍ وغير مسبوق، نجح بعض الشباب في صنع نماذج كفاح فريدة، في وطن يعيش أسوأ أزمة إنسانية بالعالم.
الشاب أرحب رمزي أحد هؤلاء الشباب الذين أثبتوا أن لا مستحيل في الحياة، طالما هناك هدف مهم وقيمي يسعى الإنسان لتحقيقه.
ومع ارتفاع نسبة البطالة باليمن في صفوف الشباب إلى أكثر من 60 في المئة، كما تشير تقديرات اقتصادية، لم يقف الشاب أرحب مستسلما أمام هذا الواقع البائس الذي يعترض هذه الشريحة الحيوية من اليمنيين.
افتتح أرحب مطعا مختصا بطبق ” الزربيان ” اليمني في محافظة عدن اليمنية ، كانت البداية في منزله بحسب ما صرح لمراسل وكالة A24 ومن ثم افتتح محل تجاري خاص لمطعمه بجانب منزله.
وأفاد أرحب لمراسل وكالة A24 بأن شغفه بعالم الطهي دفعه لتنمية موهبته في عالم الطبخ رغم دراسته اللغة الإنجليزية في الجامعة بحسب تعبيره.
ويؤكد محللين اقتصادين على قدرة اليمن على توفير مشاريع في العديد من المجالات وبجودة عالية من خلال فتح مشاريع للأيدي العاملة وتشغيلهم في عدة مشاريع متنوعة .

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.