الأردن سائقو التطبيقات الذكية في الأردن ينتفضون بوجه الحكومة الأردنية

22

بدأ المئات من سائقي التطبيقات الذكية في العاصمة الأردنية عمان اليوم الأربعاء إضرابا شاملا عن العمل احتجاجا على وضعهم الاقتصادي .
وناشد القائمين على الإضراب، جميع سائقي التطبيقات الذكية للمشاركة في الاعتصام والتجمع للتعبير عن رفض رفع أسعار المشتقات النفطية.
وقال المحتجون إنهم واجهوا 4 رفعات لمادة الديزل، ولم يتم رفع أسعار المياه، مؤكدين أنهم لا يحتملون أسعار المحروقات التي باتت تأكل جميع الأرباح. ودعوا الحكومة إلى تخفيض أسعار المحروقات ليتمكنوا من مواصلة العمل وتلبية مطالبهم المعيشية.
وبشأن الشاحنات، رفض السائقون فك الإضراب رغم الإعلان مساء أمس الاثنين، عن اتفاق بين هيئة تنظيم النقل البري ونقابة أصحاب السيارات الشاحنة لإنهاء الإضراب، مؤكدين الاستمرار في الإضراب لحين تحقيق جميع المطالب.
وطالب المضربين بوقف التوغل الحكومي والنظ ر لمصلحة المواطن الأردني وتخفيض أسعار المشتقات النفطية بحسب تعبيرهم .

لائحة المشاهد :

مقابلة – ( محمد البشير – محلل اقتصادي أردني )
” تداعيات الحرب الروسية الاوكرانية هي واحدة من أسباب ارتفاع أسعار المشتقات النفطية في العالم ، ومع غياب حركة النقل الجوية والبرية بالقطارات ركزت حركة النقل على السيارات والشاحنات دون مراعاة بالنظر لاسعار الوقود والنفط “

مقابلة – (صدام أبو السندس – نقابة أصحاب السيارات العمومية)
” ارتفاع أسعار البنزين انعكس علينا كمستثمرين بقلة الأرباح وارتفاع أسعار الصيانة ، وقطع غيار السيارات والزيوت ، فكلما ارتفع سعر الديزل كل ما زاد سعر المواد التشغليية”

مقابلة – (لورنس الرفاعي- رئيس اللجنة التطوعية لكباتن التطبيقات الذكية)
“نطالب باسم شعب الأردن الحكومة الأردنية بتخفيض اسعار الديزل والمشتقات النفطية ، و وقف التوغل الحكومي لدى المواطن فالجميع متضرر من ارتفاع الاسعار “

مقابلة – (محمد التعمري – رئيس النقابة المستقلة لسائقي العمومي)
“نتمنى من الحكومة الأردنية تخفيض أسعار المشتقات النفطية وأن لا تجبرنا إلى تنفيذ اضراب عام في البلاد “

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.