تونس – بدافع من شغفها …. فتاة تحقق حلمها وتقتحم عالم العطور

24

المكان : العاصمة تونس- تونس
اللغه: العربيه
مده التقرير: 00:05:23
الصوت: طبيعي
المصدر: مكتب وكالة A24 في تونس
الاستخدام: مشتركو وكالة A24
تاريخ التصوير: 06-12-2022

النص
لا توجد أسباب تحول دون تحقيق المرء أحلامه وأهدافه رغم الصعوبات التي تواجهه أحيانا ، فرغم تفوقها في الجامعة بمحافظة سوسة جنوبي العاصمة تونس وعملها في مجال المحاسبة بإحدى الشركات ،إلا أن شغفها وعشقها لعالم العطور جعل الفتاة التونسية ،خولة، ذات ال30 ربيعا تسطر بدايات النجاح ، وتقتحم مجال صناعة العطور وتترك وظيفتها السابقة، إذ تعمل على ابتكار أنواع من العطور المميزة والتي ترتكز على شخصية الفرد و الأبراج الفلكية لكل شخص.
وأكدت،خولة، إنها لم تتوقع نجاح مشروعها بصناعة العطور في البداية ، لكنها تفاجأت بالإقبال الكبير من الزبائن على منتجها المميز وسعره المقبول .

لائحة المشاهد

مقابلة ( خولة الميساوي – مبتكرة في مجال العطور )
“درست المحاسبة في الجامعة بمحافظة سوسة ومن ثم حصلت على شهادتي، وحقيقة أنا أؤمن كثيراً بقانون الجذب ،وكما تعلمون من قواعده أنك عندما تحب شيئا ما كثيراً وتفكر فيها كثيراً فالله يضع لك أسبابها في طريقك، وقد بدأت العمل كمحاسبة في شركة بعد تخرجي وللمصادفة كانت شركة مختصة في العطور “

مقابلة ( خولة الميساوي – مبتكرة في مجال العطور )
“أنا كنت متفوقة في المحاسبة وكنت الأولى على قسمي ولكن عالم العطور جذبني أكثر وكيف عرفت أنني أعشق العطور..كان ذلك عندما بدأت العمل في تلك الشركة المختصة في العطور، انتبهت إلى أنني أقضي يومي كله في العمل ومساء أعمل وقتا إضافيا في المخازن وهذا لم يزعجني ولم أشعر بالتعب، فأنا كنت أقوم بشيء أحبه ولا أشعر فيه بالوقت بمعنى أنني أستطيع ان أقضي يومي كله بين العطور وأنا سعيدة

مقابلة ( خولة الميساوي – مبتكرة في مجال العطور )
“المفهوم لدينا يشد الانتباه فنحن نعمل على مبدأ أنك تأتي إلينا لتصنع العطر الخاص بك وعادة يأتينا أشخاص في حيرة من أمرهم حول اختيار عطرهم ،فهنا حسب شخصيتك تختار عطرك أو حسب برجك الفلكي أو حسب اهتماماتك الشخصية وحتى نقترح على الزبائن وورشات العطور، أي أنهم يستطيعون المشاركة وصناعة عطرهم بأيديهم ،وحقيقة لم أكن أنتظر مثل هذا النجاح فلقد بدأت الفكرة وأنا خائفة ،ففي النهاية عادة ما يقولون أنك لن تنجح وكيف لمنتج تونسي أن يأخذ مكانا في السوق ،ولكنني سعيدة بما وصلنا اليه فالناس أحبت عطوري التي تقدم عطرا جيدا وسعرا جيدا فالزبون هنا يعيش تجربة كاملة،هنا لا يدخل فقط ليشتري عطرا ويخرج بل نحن نقدم استشارة شخصية لكل زبون لوحده “

مقابلة (خولة الميساوي مبتكرة في مجال العطور )
“العطر هو هويتنا التي تصل قبلنا لمكان ما ولا تستطيع أنت اذا كنت شخصا يستحي أن تستعمل عطرا قويا يجذب الانتباه مثل العود وتلك الروائح، ومن هنا ربطت بين الرائحة والأبراج الفلكية ،وقد طرحت هذه الفكرة وفقا لتجربتي التي بينت لي أن العديد من الناس يريدون شراء عطر دون أن يعرفوا ماذا يريدون وقد قمت ببحث عن الروائح التي يفضلها كل برج فلكي من الحمل إلى العقرب وكل الابراج وقسمتها لروائح الأبراج المائية والهوائية والترابية والنارية، ومن ثمة صنعت العطور وأنا سعيدة بهذه المجموعة فتسعون بالمائة ممن استعملوا هذه الروائح وجدوا أنفسهم فيها، ويقولون نعم تلك هي الرائحة التي أبحث عنها، مثلا لدي زبزنة قدمت لتشتري عطرا لوالدتها وعندما قدمت لها الاختيار قالت…نعم تلك هي رائحة أمي”

مقابلة (خولة الميساوي – مبتكرة في مجال العطور )
” هو عالم …. العطور هو عالمي حيث أكون سعيدة عندما أصنع عطرا فهو مثل الطفل وكل هذا المشروع هو طفلي الرضيع ،وأحب كل عطر قمت بابتكاره وأشعر بأنني متأثرة كلما تحدثت عنها،فعندما أبدأ بابتكار عطر فأنا انغمس مثل هذه المجموعة التي اطلقتها بعرض أزياء وأشرفت على خياطة كل فستان كما رأيت العطر معها،فكلمة عطر بالنسبة لي هي كبيرة جداً،وأنصح الناس أن يؤمنوا باحلامهم ويؤمنوا بما يحبون مثلما فعلت أنا،فأنا منذ كنت صغيرة كنت أتاثر عندما أرى إشهارا لعطر ما على التلفاز”

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.