مقاومة التطبيع” على رأس جدول المنتدى الإجتماعي الدولي في تونس”

10

انطلقت في العاصمة التونسية تونس اليوم الخميس ، أعمال الدورة الثانية” للمنتدى الإجتماعي الدولي” بعد انقطاع دام عشر سنوات ، بحضور شخصيات نضالية وناشطون ونقابيون من مختلف أنحاء العالم لمناقشة القضايا المصيرية المختصة بالوضع الحقوقي في العالم العربي .
مقاومة التطبيع وهجرة الشباب العربي من بلدانهم الأصلية أهم المسائل التي طرحت في المنتدى في محاولة لإيجاد مقاربات سياسية مع الحكومات بحسب تعبيرهم .

لائحة المشاهد

مقابلة – (توفيق بن عبد الله- ممثل المنتدى الاجتماعي الافريقي) –
” المنتدى الاجتماعي العالمي هو فضاء يمثل جميع الفئات ، الجميعات المرتبطة بالمنتدى مختصة بقضايا البيئة والمساواة بين المرأة والرجل ، وايضا محتصة بالتجارة والاقتصاد ، هو فضاء مهم للمجتمع المدني . الهدف الرئيسي من المنتدى هو التاثير على السياسات العالمية وسيكون هناك تأثير على المستوى القومي والوطني وثم على المستوى العالمي. وسيتم عرض بدائل وحلول لجميع المشاكل وتطبيق لتوصيات المنتدى “.

مقابلة – (يوسف حباشنة – منسق المنتدى الاجتماعي الفلسطيني)-
” هنا مساحة مفتوحة يحضرها الحركات الاجتماعية ومؤسسات المجتمع المدني والقوى والاحزاب ، وبالتأكيد هذه مساحة مهمة لنا ، ونحاول استغلالها بشكل جيد منذ بدايتها ، وهناك العديد ممن تبنى حملة المقاطعة للاحتلال وسحب الاستثمارات ومعاقبة الاحتلال الصهيوني المتواصلة محاولته في الانتشار ، نحاول توسعة العمل على المستوى الدولي اليوم نحن في تونس ونطالب الشعوب العربية والعالمية المتضامنة مع الشعب الفلسطيني دعمنا في وقف التطبيع والدعم لـمشروع الشعب الفلسطيني ومقاومته”

مقابلة – (داميان ازار – عضو منظمة مدنية برازيلية ) –

” نحن هنا اليوم بعد عشر سنوات من المنتدى الاجتماعي الأول عالميا هنا في تونس ، نعود إلى هنا لنفكر ونقيم ماذا حدث في هذه السنوات العشر، وحقيقة العالم في حالة سيئة عشنا الكوفيد والتغيرات المناخية ، التي تهدد العديد من البلدان ، نتساءل عن أصحاب السلطة أين هم ؟ . الديمقراطية أصبحت مهددة ويجب علينا كمجتمع مدني أن نتحرك ! نسعى لبناء عالم أفضل .”

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.