الأردن – البيت الشركسي .. متحف يروي تاريخ وثقافة الشركس

4

يعد متحف البيت الشركسي ،الذي أسسه الباحث والمؤرخ “عدنان بزادوغ ” في مدينة الزرقاء شرقي العاصمة
الأردنية عمان، من المتاحف القليلة في العالم الذي يجمع كل ما يتعلق بحياة الشركس في الأردن والدول العربية والعالم من حيث تاريخهم وعاداتهم القديمة وحياتهم المعاصرة بكل تفاصيلها الفنية والثقافية والسياسية والمهنية، إضافة إلى الأطعمة والأزياء الخاصة بهم .
ويتكون المتحف من عدة أقسام تحتوي على المقتنيات الوثائقية والمادية والفنية والثقافية النادرة التي تتعلق جميعها بحياة الشركس ، كما يضم صور فوتوغرافية كبيرة للشخصيات الشركسية باللونين الأبيض والأسود معلقة على الجدران.
وبدأ الباحث منذ سنوات طويلة، البحث والأرشفة لكل ما يتعلق بالشركس في العالم ، وحول منزله الخاص في مدينة الزرقاء إلى متحف خاص للتراث الشركسي ، إذ يزوره العديد من المواطنين الأردنيين والأجانب للتعرف على تاريخ وثقافة الشركس.
يشار إلى أن عدد الشركس في الأردن يبلغ نحو 200 ألف شركسي، وفق أرقام غير رسمية. وقد قدم الشركس إلى الأردن عام 1878، عقب تهجيرهم من قبل روسيا القيصرية أبان حرب القوقاز، ويسكنون مناطق العاصمة عمان ومدينة الزرقاء ، ويتمتعون بكافة حقوق المواطنة في الأردن ويحملون جنسيتها منذ تأسيس المملكة الأردنية الهاشمية.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.