الأردن-  الصحة العالمية : العائلات الأردنية تنفق على التدخين أكثر من الغذاء

15

المكان: عمان-الأردن

اللغة: العربية

مدة التقرير: 00:05:39

الصوت: طبيعي

المصدر: مكتب وكالة A24 في عمّان  

الاستخدام: مشتركو وكالة A24

تاريخ تصوير المادة: 07-11-2022

المقدمة

أشارت أرقام المسح الذي نفذته منظمة الصحة العالمية مؤخرا إلى أن الأردن الأول  في نسبة التدخين على مستوى العالم ، وذلك من خلال وجود حوالي 82 % من الرجال المدخنين في الفئة العمرية من 18 – 69 عاما يدخنون السجائر والأرجيلة، إضافة إلى 15 % يدخنون السجائر الإلكترونية، وكشفت الدرسات إلى  أن العائلات الأردنية  تصرف 6ر73 دينار على التدخين شهريا، وهو أكثر مما ينفق على الغذاء، مبينة أن عائدات التدخين في الأردن تصل إلى 899 مليون دينار ، إلا أن الحكومة تتحمل بعد ذلك ما يزيد على المليار و700 مليون بسبب أضرار التدخين والأمراض المتعلقة به على المستوى البعيد.

وأكد خبراء اقتصاد أن دراسات منظمة الصحة العالمية تكشف مدى الضغط النفسي الذي يعاني منه المواطن الأردني من سوء المعيشة والأوضاع الاقتصادية السيئة، مما يجعله يلجأ للتدخين بالرغم من لجوء الحكومة إلى رفع سعرها كوسيلة للإقلاع عن الآفة الخطيرة.

من جانبهم أوضح مواطنون مدخنون ،أن التدخين بالنسبة لهم أهم بكثير من الطعام والشراب، إذ  أنهم يبحثون عن ثمن شراء علبة السجائر قبل البحث عن ثمن الخبز أو الطعام، فيما يؤكد التجار وباعة الدخان على أن نسبة بيع السجائر أكثر من المواد الغذائية الأخرى.

وفي سبيل مكافحة آفة التدخين ،أنشأت وزارة الصحة 27 عيادة للإقلاع عن التدخين في مناطق مختلفة بالمملكة، إضافة الى تأمين شراء الأدوية والأدوات المساعدة على الإقلاع عن التدخين  بقيمة أكثر من مليون دينار .

لائحة المشاهد

– مقابلة (خالد الشيخ ياسين – بائع دخان  (     

 ” بشوف نسبة المدخنين كثير هنا في الأردن ، ونسبة مبيعات الدخان عندي في المحل أكثر من أي شيء آخر، وصار أولوية المواطن أنه الدخان أهم من القهوة بالنسبة له  “

مقابلة (    محمد عرار –مواطن مدخن )

” أول ما انظر إلى جيبي ،أن كان داخلها دخان أطمئن ، لو ما عندنا خبز أو شيء أخر عادي يعني ، افتقد الدخان قبل أي شيء أخر يتطلبه البيت “

مقابلة (   محمد البشير- محلل اقتصادي)

” ما ينفقه الأردنيون على التدخين أكثر مما ينفقونه على الغذاء ، هذا يؤكد أن الدعوة المرافقة لرفع الأسعار ، ستزيد من الأعباء التي يتحملها المواطنون ، وستنعكس على مشتريات المواطنين على السلع الأخرى ، وبالتالي لها تأثير مهم على اقتصادنا، لأنه بالمحصلة النهائية على قانون العرض والطلب لأنه سيكون هناك انخفاض بالطلب على سلع منتجة ذات علاقة باستهلاك المواطنين بشكل عام “

مقابلة (د. غيث عويس – رئيس قسم الوقاية من أضرار التدخين في وزارة الصحة)

” الأردن تعتبر من أوائل الدول عالميا بانتشار ظاهرة التدخين وعادة التدخين ، حيث بلغ عدد المدخنين للسجائر العادية من الرجال 66 بالمئة ومن النساء 17.5 بالئة ، بينما كانت هذه النسبة أقل قليلا  بالنسبة لتدخين السجائر الألكترونية، حيث كانت بين الرجال حوالي 16 بالمئة وبين النساء حوالي 2.7 بالمئة ، بهذه الحالة نعتبر نسبة المدخنين في الأردن حوالي 80 – 81 بالمئة ، وهي نسبة عالية جدا بين المجتمعات المحيطة بنا ، يوجد لدينا 27 عيادة للإقلاع عن التدخين وهذه العيادات هي دعم لكل شخص في الأردن يحاول الإقلاع عن التدخين ، فهي توفر الدعم النفسي والمعنوي ، ويقومون بتوفير العلاجات مجانا “

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.