العراق –  التوسع العمراني يهدد الأبنية التراثية في بغداد

15

المكان:  الصدريه +باب الشيخ- بغداد -العراق

اللغة: العربية

مدة التقرير:  00:04:19

الصوت: طبيعي

المصدر: مكتب وكالة A24 في بغداد

الاستخدام: مشتركو وكالة A24

تاريخ تصوير المادة:   11/ 10/ 2022

المقدمة

تراجع عدد الأبنية والمنازل التراثية ذات الزخارف المميزة والفريدة في العاصمة بغداد ، والتي يعود تاريخها عددا منها إلى حوالي 200 عام ،وذلك بسبب التوسع العمراني الذي شهدته العاصمة، ويصل عدد المنازل والأبنية التراثية إلى الآف المنازل في عدد من مناطق وسط بغداد ،لا سيما المناطق الشاطئية على نهر دجلة.

وأبدى مواطنون من سكان المناطق التراثية استيائهم مما تتعرض له مناطقهم من تدمير وتشويه مستمر لمعالمها ، متهمين الحكومة بالتقصير  بشأن المحافظة على الأبنية التراثية، من جهتهم أكد مختصون بالشأن التراثي ضرورة المحافظة على هذا المخزون الثراثي ووضع خطة مبرمجة للمحافظة والابتعاد عن المواقع التراثية حتى لا تفقد المدينة معالمها الآثرية، محملين الحكومات المتعاقبة والجهات المعنية مسؤولية الإهمال والتقصير المادي وعدم تطوير والمحافظة على هذا الأبنية والتي تمثل جزءا مهما من التاريخ للشعب العراقي .

لائحة المشاهد

مقابلة ( فيصل ريكان – مختص بالشأن التراثي )

“هذه الأبنية التراثية مخزون تراثي عظيم للشعب العراقي، أعتقد يجب المحافظة عليه، وبالتالي يجب أن تكون هناك خطة مبرمجة للمحافظه والابتعاد على المواقع الاثرية من أجل عدم ضياع الآثار، وعدم ترميمها بالشكل الصحيح بالشكل الحضاري الجديد حتى لا  تفقد معالمها الآثرية، لذلك هناك مختصون يراقبون العملية بشكل مستمر”

مقابلة ( جليل اللامي- مختص بالشأن التراثي )

” هناك إهمال للبنى التاريخية والأثرية في العراق، والسبب عدم الاختصاص من ذوي الشأن، المسؤولين عن  هذه الأبنية وهذه الشوارع وهذه المعالم التاريخية في بغداد أو في المحافظات الأخرى ،السبب الرئيس تتحملة الحكومة العراقية التي دائما هناك تقصير في الجانب المادي، من أجل تطوير والمحافظه على هذه الأبنية ،بالإضافة إلى ذلك ، هناك  تقصير من قبل الدوائر المعنية من أجل المحافظة على هذه الأبنية”

مقابلة (ابو علي- صاحب محل الحلاق يقطن في الأحياء التراثية )

” التراث هذا قديم، والناس تتباه بي الآن لا يوجد اهتمام به ، قبل ما كانوا يسمحون بهدم بيت تراثي ،الآن إهدم عادي جدا “

مقابلة (أبو محمد – مواطن يقطن في الأحياء التراثية )

“البناءالقديم انتهى، يعني تم إزالة  كل بيت صار له 100 سنه أو 80 او 90 سنه ماذا تبقى منه، نحن نريد التعمير نريد الحداثة، الدولة لم تسأل عن البيوت القديمة سواء كان تراث أم لا تسأل ملتهية بغير أمور)

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.