الأردن-ناشطات أردنيات: ما يحدث في إيران رد على الانتهاكات ضد المرأة

9

المكان: عمان-الأردن

اللغة: العربية

مدة التقرير: 00:04:46

الصوت: طبيعي

المصدر: مكتب وكالة A24 في عمّان.

الاستخدام: مشتركو وكالة A24

تاريخ تصوير المادة: 29/ 09/2022

المقدمة

تشهد إيران احتجاجات مستمرة منذ نحو أسبوعين احتجاجا على مقتل مهسا اميني خلال احتجازها من قبل شرطة الأخلاق.. ما أثار ردود فعل عالمية حول القمع الذي تمارسه السلطات الإيرانية ضد المرأة… وفي مقابلة مع وكالة A24 قالت الناشطة الأردنية في مجال حقوق المرأة إسراء الطوالبة إن توجّه أي دولة لقمع المرأة تحت أي مسمى، ديني، اجتماعي، سياسي، أمر مرفوض كليا، مضيفة أن ما يحدث في إيران ردة فعل بعد أن لجأت النساء فيها لوسائل وأساليب أخرى في الاحتجاج لكنها لم تُجدِ نفعا لذلك وصلت الأمور إلى ما وصلت إليه من الاحتجاجات… ومن جانبها اعتبرت الناشطة الحقوقية نهلا المومني أن هذه الانتهاكات مركبة  وتعود جذورها إلى التمييز الممارس ضد المرأة، وما تتعرض  له من عنف.. ولفتت المومني إلى أن  هناك انحيازا إعلاميا لجهة تهميش قضايا المرأة، ويعزز ذلك غياب الحضور الإعلامي للنساء ما يؤثر سلبا على طرح قضايا المرأة في الإعلام.

 لائحة المشاهد:

مقابلة (إسراء الطوالبة- ناشطة في مجال حقوق المرأة):

” توجّه أي دولة لقمع المرأة تحت أي مسمى، ديني، اجتماعي، سياسي، شيء مرفوض كليا بالتالي ما يحدث في إيران ردة فعل بعد أن لجأوا للعديد من الوسائل غير الثورية وغير اعتصامية أو احتجاجية مثل الكتابات والأدبيات والتوصيل الفكري  والحوارات الإعلامية إلا أن الدولة لم تستجب بالتالي ما يحدث أسلوب آخر تلجأ له المجتمعات للتعبير عن فكرة الاحتجاج… أما بخصوص غياب ردود فعل الدول العربية فإن ذلك يعني عدم تأثرهم بالموضوع، وأعتقد أن سبب عدم التأثر ممكن أن يكون للبعد الإقليمي عن إيران… وبخصوص ما حدث لمهسا أمسيني يفترض على إيران بما أنها تعتبره سلوكا فرديا كما تدعي وليس ممنهجا، عليها أن تقوم بالتحقيق وإعلان نتائج التحقيق ومحاسبة ومعاقبة المحيطين بالقضية، حتى تتمكن من إقناع الدول المجاورة بأن ما حدث في إيران ليس شيئا ممنهجا سياسيا”.

مقابلة (نهلا المومني- ناشطة حقوقية):

” هذه الانتهاكات مركبة ولكن في الحقيقة ما يجذّر هذه الانتهاكات أكثر هو التمييز الممارس ضد المرأة، هذا التمييز الذي يجذره هو العنف لأن العنف هو آلية من آليات تجذير التمييز ضد المرأة

يعني لو أردنا أن نتحدث عن المحاور الأساسية لانتهاكات حقيقة أنها تبدأ عادة من الجانب التشريعي، هناك يعني في بعض الدول تمييز ضد المرأة في بعض القوانين في بعض النصوص القانونية… يعني أنا باعتقادي من الصعوبة أن تحدث حالة الانتقال بالاحتجاجات هذه لأن الأمر يعتمد على طبيعة كل دولة، يعني هناك دول خطت خطوات جيدة في مجال حقوق المرأة يعني لا يوجد تمييز ممنهج ضد المرأة في العديد من الدول ولكن يوجد عدم حماية كافية في بعض دول الشرق الأوسط.. هناك أحيانا انحياز إعلامي بحيث أنه هناك تهميش لقضايا المرأة، وهناك عدم حضور إعلامي للنساء وهذا يلعب دورا كبيرا في طرح قضايا المرأة، هناك اهتمامات تبدو أكثر أهمية من طرح قضايا المرأة، بالرغم من أن قضايا المرأة بشكل عام وأي إشكاليات تعاني منها المرأة هي بالنتيجة ستؤدي في الحقيقة إلى الرجوع خلفا في أي خطوات”.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.