اليمن-معرض فني في عدن لدمج ذوي الإعاقة السمعية بالتعليم العالي

3

المكان: عدن-اليمن

اللغة: العربية

مدة التقرير: 00:04:17

الصوت: طبيعي

المصدر: مكتب وكالة A24 في عدن

الاستخدام: مشتركو وكالة A24

تاريخ تصوير المادة:   22/ 09/ 2022

المقدمة

استضافت منارة عدن التاريخية معرض رسم برعاية مؤسسة  SOS للتنمية ومؤسسة رموز التنموية، وذلك ضمن حملة (تخصصي الجامعي اختياري وليس إجباري)، لمناصرة ورقة سياسات إدماج ذوي الإعاقة السمعية في التعليم العالي  وأعرب المدير التنفيذي لمؤسسة (SOS ) ماجد قاسم خلال افتتاحه المعرض عن أمله أن يوصل هذا المعرض رسالة لصناع القرار بإمكانية إدماج فئة الصم بالدراسة الجامعية واختيار التخصص الذي يريدونه. ومن جانبها، أشارت إيمان عمر هاشم المديرة التنفيذية لمؤسسة رموز إلى مشاركة نحو (19) فنانا وفنانة من الصم الناطقين، ثمانية منهم من ذوي الإعاقة السمعية في هذا المنعرض الذي يعد جزءا من حملة أشمل تهدف لدمج ذوي الإعاقة السمعية بالتعليم العالي. ولفت عميد كلية اللغات والترجمة في جامعة عدن جمال الجعدني إلى أنه ناقش خلال لقاء مع رئيس الجامعة إدراج لغة الإشارة ضمن المواد الدراسية التي ستدرس في الجامعة، على أن يتم البدء في بعض الكليات، بهدف أن تستفيد هذه الفئات من إمكانية توسيع الاختصاصات التي يختارونها. وحاول الفنانون المشاركون في المعرض من ذوي الإعاقة السمعية، ترجمة ورقة السياسات إلى لوحات مرئية ومحسوسة لنقل وطرح الحلول المقترحة التي قد تساعدهم.

لائحة المشاهد:

مقابلة (محمد عبدالله محمد – رسام):

“قدمنا رسومات كثيرة تعبر عن فئة الصم، لنوصل أصواتهم إلى أبعد مكان، واختصرنا الحملة بـعنوان/ اختصاصي الجامعي اختياري وليس إجباري/، وعبّرنا من خلال هذه الرسومات عن كل المعوقات بهدف توفير حلول لكي تتاح الفرصة لذوي الإعاقة، مثل فتح جامعات وتوفير كادر يقوم بتدريبهم وتدريسهم المجالات المختصة، وأن تُوفَّر لهم بعض القاعات لاستقبالهم، وتوفر لهم آليات سمع.. نأمل بأن تصل هذه رسالتنا لأبعد مرحلة وإن شاء الله توصل الفعالية وتنجح في إيصال أبعد صوت”.

مقابلة (رانية خالد – زائرة):

“من خلال زيارتي وتأملي في الصور شعرت بأنها رسالة قوية ترغب هذه الفئة في توجيهها للمجتمع، وآمل فعلاً بأن يلتفت المجتمع إلى هذة الرسالة الصامتة، فكثير من التخصصات محرمة عليهم، وكثير من الأحلام التي يتمنون أن يصلوا إليها محرمة عليهم، عبروا عن كل ما يدور في نفسهم من طموح وما يدور في داخلهم من خلال هذه الرسومات، يعني من خلال جولة بين الرسومات نجد صور لسلاسل في الأرجل، الأحلام التي تنتظرهم، نحن نضم صوتنا لصوتهم، ونطلب من المجتمع أن يلتفت لهذه الفئة”.

مقابلة (‏نجيبة النجار – مسؤلة المعرض):

“اليوم نقيم معرض الرسم هذا لمناصرة حملة “تخصصي الجامعي اختياري وليس إجباري”، ومناصرة ورقة السياسات الخاصة لإدماج ذوي الإعاقة السمعية في التعليم العالي، حيث إن ذوي الإعاقة السمعية محصورون فقط في تخصص دبلوم الحاسوب بينما طموحهم كبير في الحصول على بكالوريوس وماجستير لكن لا تزال وزارة التعليم العالي تحصرهم فقط في دبلوم الحاسوب، من هنا نوجه دعوة لكافة منظمات المجتمع المدني والناشطين والمدافعين عن حقوق الإنسان لمناصرة حملة “تخصصي الجامعي اختياري وليس إجباري” حتى يستطيع ذوو الإعاقة السمعية الحصول على أحلامهم”.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.