تونس- أحزاب تونسية تعلن مقاطعتها الانتخابات التشريعية المقررة في ديسمبر

14

المكان: تونس-تونس

اللغة: العربية

مدة التقرير: 00:03:29

الصوت: طبيعي

المصدر: مكتب وكالة A24 في تونس

الاستخدام: مشتركو وكالة A24

تاريخ تصوير المادة: 19/ 09/ 2022

المقدمة

أعلنت أحزاب تونسية عدة اليوم الاثنين، مقاطعتها الانتخابات التشريعية، التي دعا إلى تنظيمها الرئيس قيس سعيّد في السابع عشر من ديسمبر/ كانون الأول المقبل، ومعارضتها لمسار 25 يوليو/ تموز. وعقدت أحزاب: الجمهوري، والقطب، والتيار الديمقراطي، والتكتل الديمقراطي من أجل العمل والحريات،  مؤتمرا صحفيا في العاصمة تونس، أكدت خلاله قرارها بالمقاطعة.. وفي مقابلة له مع وكالة A24 أكد خليل الزاوية، ممثل عن التكتل من أجل الجمهورية أن هذا القانون الانتخابي سيعمل على تكريس ضعف النواب، إذ سيصبح النائب ممثلا لجهته فقط، وليس نائبا للشعب، وبالتالي ليس له دور وطني أو رقابي على الحكومة، بل سيصبح رئيس الجمهورية هو الرقيب عليها، وهذا تكريس للحكم الفردي، ومن جانبه اعتبر محمد الحامدي ممثل عن التيار الديمقراطي في لقاء مع وكالة A24، أن الغاية من القانون الانتخابي لقيس سعيد إفراغ البلد من السياسة والسياسيين، وإنتاج برلمان بلا سياسة ولا سياسيين، برلمان متشظ لا أحزاب فيه.

لائحة المشاهد:

مقابلة (خليل الزاوية-ممثل عن التكتل من أجل الجمهورية):

“هذا القانون سيعمل على تكريس ضعف النواب، فالنائب سيصبح ممثلا لجهته فقط، وليس نائبا للشعب، وبالتالي ليس له دور وطني وليس للحكومة دور رقابي، فالحكومة لا يراقبها البرلمان بل رئيس الجمهورية، وهذا تكريس للحكم الفردي، وإذلال للبرلمان وإذلال للعمل السياسي، فطريقة الاقتراع تلغي العمل السياسي، وإنما الترشحات فردية، والعمل فردي وهذه فلسفة النظام القاعدي، الذي يريده قيس سعيد، وبالتالي هذه العملية غير ديمقراطية، ولا تسمح بتطور النشاط السياسي في تونس لترتكز الديمقراطية أكثر”.

مقابلة (محمد الحامدي—ممثل عن التيار الديمقراطي):

“كل القوانين الانتخابية في العالم الغاية منها تنمية الحياة السياسية، وتشجيع المواطن على المشاركة السياسية، إلا القانون الانتخابي لقيس سعيد فغايته إفراغ البلد من السياسة والسياسيين، وإنتاج برلمان بلا سياسة ولا سياسيين، برلمان متشظ لا أحزاب فيه، ولا وحدة تجمعه، ولا رؤية له لكي يكون مجرد غرفة تسجيل لإرادة قيس سعيد، ولهذه الأسباب وغيرها سنقاطع هذه الانتخابات، وسنتصدى لها، وندعو عموم التونسيين إلى مقاطعتها والتصدي إلى هاته الجرافة السياسية التي تكاد تدمر ما بقي من البلاد”.

مقابلة (رياض بن فضل-منسق عن القطب‏):

“هذا القانون يكرس برلمانا لا قدرة له، وبرلمانا صوريا بأتم معنى الكلمة، فأنت اليوم لديك 161 كتلة أي أننا مررنا من 217 نائب إلى 161 نائب كل يمثل نفسه، ويمثل كتلة لوحده أي أن الحكومة المنبثقة من البرلمان لا معنى لها وليس لها قدر أو سلطة ولا برنامج موحد لها سياسيا أو اجتماعي أو اقتصادي”.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.