الإمارات- الشارقة تستضيف الورشة التّحضيريّة للحملة العربيّة للتّوعية بسرطان الثدي

76

المكان:   الشارقة- الإمارات العربية الموحدة

اللغة: العربية

مدة التقرير: 00:05:30

الصوت: طبيعي

المصدر: مكتب وكالة A24 في الإمارات العربية المتحدة

الاستخدام: مشتركو وكالة A24

تاريخ تصوير المادة:  20/ 07/ 2022

المقدمة

نظّمت جمعية أصدقاء مرضى السرطان في دولة الإمارات العربية المتحدة، فعاليات الورشة التّحضيريّة للحملة العربيّة الموحّدة للتّوعية بسرطان الثدي، وذلك بالتعاون مع عدد من الدول العربية، وهي: قطر، السعوديّة، الإمارات، البحرين، العراق، لبنان، مصر، عُمان، فلسطين، المغرب، الجزائر، الأردن، السّودان وليبيا. وأقيمت الورشة يوم الأربعاء العشرين من يوليو/ تموز، في فندق شيراتون الشّارقة. وتضمّنت عرض نتائج الحملة العربيّة الماضية، بالإضافة إلى مشاركات وعروض تعريفية لكافّة الشّركاء، بهدف التخطيط لوضع آليّة للتّعاون بين الدّول العربيّة المشاركة، من أجل التّوعية بسرطان الثّدي والكشف المبكر عنه. وأكدت د.ريم العجلوني؛ مديرة البرنامج الأردني لسرطان الثدي، أن هذه الورشة تعزز التعاون العربي في هذا المجال، وتشكل معلم طريق لاستكمال كل الجهود التي بدأت، والبناء عليها للوصول إلى كل امرأة عربية ولتعزيز الوعي، إضافة للانطلاق إلى مجالات أخرى، منها مجالات البحث العلمي والدراسات في مجالات المناصرة وكسب التأييد، ووجود المعلومة المبنية على الدليل لتعزيز السياسات الصحية المتعلقة بمكافحة سرطان الثدي.

لائحة المشاهد:

مقابلة (د.سوسن الماضي-مدير عام جمعية أصدقاء مرضى السرطان في الإمارات):

“نستضيف اليوم نحن جمعية أصدقاء مرضى السرطان، في إمارة الشارقة، بالتعاون مع أشقائنا في البرنامج الأردني للكشف المبكر عن سرطان الثدي، الورشة التحضيرية  للحملة العربيّة الموحّدة للتّوعية بسرطان الثدي التي ستنطلق في أكتوبر/ تشرين الأول ألفين واثنين وعشرين، طبعا هذه الورشة التحضيرية كان الأشقاء في الأردن يستضيفونها في كل عام، وهذه هي السنة السابعة لها، وارتأينا كأعضاء في جمعية أصدقاء مرضى السرطان، ومؤسسين للحملة العربية، أن نقوم هذا العام باستضافة هذه الورشة في إمارة الشارقة”.

مقابلة (شروق الحسون-مديرة الحملة الوطنية في الأردن والحملة العربية لمكافحة سرطان الثدي):

“نحن موجودين اليوم في اجتماع لعدد من الدول العربية للتعاون العربي لمكافحة سرطان الثدي، في إمارة الشارقة، بدولة الإمارات العربية المتحدة،  بهدف الخروج بتوصيات من شأنها المحافظة على حياة السيدات في المجتمعات العربية.. طبعا فكرة التحالف العربي بدأت من مؤتمر في الأردن عقد عام ألفين وخمسة عشر، وكانت إحدى توصيات هذا المؤتمر أن يكون هناك تحالف عربي يعمل على موضوع مكافحة سرطان الثدي، وبالفعل بدأنا في العام ألفين وستة عشر بهذا الأمر، وانضم لنا حتى الآن أكثر من اثنتي عشرة دولة عربية، ونأمل أن نحقق هذه الرؤية كما يطمح الجميع، ونحقق الهدف الرئيس بحماية سيداتنا من مرض سرطان الثدي”.

مقابلة (د.ريم العجلوني-مديرة البرنامج الأردني لسرطان الثدي‏):

“بدأنا منذ عام ألفين وستة عشر، نحن كمبادرة من البرنامج الأردني لسرطان الثدي، بقيادة ودعم مركز الحسين للسرطان، بتعاون عربي لتوحيد الجهود العربية في مجال تعزيز الوعي المجتمعي وتغيير السلوكيات المجتمعية، وقد أطلقنا حتى الآن ست حملات عربية مشتركة.. وجودنا اليوم في إمارة الشارقة باستضافة كريمة من جمعية أصدقاء مرضى السرطان، يشكل معلم طريق لنا لاستكمال كل الجهود  التي بدأت، والبناء عليها للوصول إلى كل امرأة عربية ولتعزيز الوعي كما ذكرت، وأيضا للانطلاق إلى مجالات أخرى، منها مجالات البحث العلمي والدراسات في مجالات المناصرة وكسب التأييد، ووجود المعلومة المبنية على الدليل لتعزيز السياسات الصحية المتعلقة بمكافحة سرطان الثدي”.

مقابلة (د.سهام عمران-رئيسة الجمعية العراقيه لمكافحة سرطان الثدي):

“الجمعية العراقية لمكافحة سرطان الثدي، منظمة غير حكومية تمثل العراق في هذه الورشة، في إطار الحملة العربية لمكافحة سرطان الثدي، ونحن كتجمع للدول العربية نسعى لتلاقح الرؤى والخطط بما يُغني مسيرتنا ويعطينا دافعا أكبر لتطوير عملنا، فشكرا جزيلا  لكل المنظمين على استضافتنا في هذه الورشة الجميلة”.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.