فلسطين – واقع بيئي هش في غزة والموارد الطبيعية جميعها مستنفدة

26

المكان:  غزة- غزة

اللغة: العربية

مدة التقرير: 00:04:52

الصوت: طبيعي

المصدر: مكتب وكالة A24 في غزة

الاستخدام: مشتركو وكالة A24

تاريخ تصوير المادة:  05/ 06/2022

المقدمة

بمناسبة يوم البيئة العالمي، نظمت هيئة الإغاثة الزراعية في قطاع غزة، جولة تفقدية، على عدد من مشاريع الصرف الصحي وإعادة تدوير النفايات الصلبة، والمشاريع الزراعية. وشملت الجولة كذلك زيارة للمحمية الطبيعية في وادي قطاع غزة. ويصنف الوضع البيئي في غزة من بين الأسوأ في ظل تفاقم مشكلة التلوث في الهواء والتربة، وقد أسهمت الحروب المتكررة على قطاع غزة وكمية المتفجرات الكبيرة التي استخدمت، في تعميق هذه المشكلة، وزادت من انتشار الأمراض والأوبئة، كما ارتفعت نسبة المصابين بالسرطانات نتيجة هذا الوضع. ويشكو المزارعون في القطاع كذلك من تلوث التربة، الأمر الذي يضطرهم أحيانا لاستخدام مواد كيماوية لمعالجته وهو ما من شأنه أن ينتقل للخضروات والمزروعات ومنها للإنسان، وهو ما يعتبر خطرا عليه.

 لائحة المشاهد:

مقابلة (نزار  الوحيدي-خبير بيئي في إنتاج الأسمدة السائلة والصلبة):

“بمناسبة اليوم العالمي للبيئة؛ أعتقد أن الواقع البيئي في غزة واقع هش، والكل يعلم أن الموارد الطبيعية في غزة كلها مستنفدة، إلى درجة اللاعودة، هناك مشاكل في التربة، تلوث وتملح سوء إدارة، سوء استخدام مفرط للإنتاج الزراعي، هناك أيضا نفايات صلبة وسائلة، ولا توجد مشاريع يمكن أن تقدم حلولا حقيقية لهذه المشكلة، تلوث في مياه البحر.. تلوث هوائي نتيجة الغازات الصادرة عن العديد من  المشاكل ومنها مكبات النفايات،  ومصانع البيتون، ومنها محارق البلاستيك، كل ذلك في مساحة لا تزيد على ثلاثمئة وخمسة وستين كيلومترا مربعا، يعيش فيها أكثر من مليونَي إنسان. إذا الواقع البيئي في غزة صعب جدا وينذر بخطر حقيقي، وما ارتفاع معدل الإصابة بالأمراض الخطرة وأولها السرطان، إلا أحد هذه المؤشرات”.

مقابلة (معتز ثابت-منسق الإغاثة الزراعية في غزة):

“في يوم البيئة العالمي الموافق للخامس من حزيران قامت الإغاثة الزراعية بتنفيذ رحلة بيئية للعديد من طلاب الجامعات، من كليات الزراعة والكليات البيئية، وشملت العديد من المشاريع التي تعمل على تعزيز وتدعم التوازن البيئي في قطاع غزة،  حيث يعمل مصنع “الكومبوست/ على إعادة تدوير النفايات، واستخراج الأسمدة الصلبة والسائلة أيضا،  المستخدمة في الزراعة، وأيضا في محطة المشاهدات بمنطقة المصدَّر يتم اتباع ممارسات زراعية آمنة تعمل على التوازن البيئي، والاستخدام الأمثل للمياه، والأسمدة، وأيضا للمبيدات الزراعية، وذلك من أجل الحصول على منتج زراعي آمن خال من المبيدات، وأيضا لتحقيق التوزان البيئي، وأيضا يوجد في المحطة مزارع دواجن، وخلايا نحل، وكل تلك المشاريع يتم معها اتباع نهج وممارسات زراعية آمنة،  للحصول على منتجات، سواء حيوانية أو نباتية أو صناعات غذائية، بشكل عام آمنة خالية من متبقيات المبيدات، أو أي مواد يمكن أن تضر بصحة الإنسان، طبعا نحن نواجه تغيرات مناخية يششهدها العالم كله، وجميع المشاريع التي تنفذها الإغاثة الزراعية تركز بصورة أساسية على التكيف مع المتغيرات المناخية التي تؤثر على القطاع الزراعي بشكل كبير، والحفاظ على الموارد واستدامتها، لأطول فترة ممكنة في ظل شح الموارد المتاحة في قطاع غزة، سواء على صعيد المياه أو العناصر المتوافرة في التربة”.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.