فلسطين – مهندسة فلسطينية تصنع مجسمات فنية تصور العنف ضد المرأة

17

المكان: غزة – فلسطين

اللغة: العربية

الصوت: طبيعي

مدة التقرير: 00:05:13

المصدر: وكالة A24 في غزة

الاستخدام: مشتركو وكالة A24

تاريخ تصوير المادة: 1-6-2022

المقدمة

تعمل المهندس المعمارية شيرين عبد الكريم في قطاع غزة، على دمج الفن بطريقة جديدة من خلال عمل مجسمات مصنوعة من مادة شفافة، تجسد فيها العديد من القضايا ومن أهمها العنف ضد المرأة، وتحاكي المجسمات أشكالا فنية للحالة الإنسانية التي تصور المجتمع، وتهدف المهندسة شيرين من خلال مشروعها الذي أطلقت عليه “فن قربان” إلى إخراج الفن من المعارض والورش إلى الفضاء الخارجي لكي يشاهده عامة الناس ولإيصال رسالة تغيير وتوعية في سلوك المجتمع، كما وتهدف شيرين عبر استغلال قدرتها على صنع المجسمات إلى تصوير الواقع في غزة، وإثارة الرأي العام حول قضايا المرأة، بغرض التنبيه إلى آثارها السلبية على مختلف شرائح المجتمع. 

لائحة المشاهد:

-مقابلة(شيرين عبد الكريم – مهندسة معمارية وفنانة تشكيلية):

“انا كشيرين درست هندسة معمارية خمس سنوات، وكانت من هواياتي دائما الفن، كنت بحاول اخلي الفن يخدم في الهندسة، يعني لما كنت اصمم غرف للنوم بحاول اختيار لوحات فنية لها رسالة ومعنى، لما بدأت اشتغل على بعض المشاريع الفنية حاولت اطوع الهندسة المعمارية أنها تخدم الفن، لإيصال صوت وقضايا الناس في قطاع غزة، مشروع قربان هو مشروع شخصي لكن جاء نتاج قضايا المجتمع والذي يهدف إلى طرح معاناة المرأة، لأنها الفئة الأضعف والمهمشة في مجتمعنا الذي يضع قيود كثيرة على المرأة، عمل المجسمات بقوالب لتجسيد الحالة الانسانية بشكل أكثر، فالمجتمع يضع المرأة بقالب العادات والتقاليد، فالمرأة دائما تتعرض للكثير من الانتقادات في المجتمع”.

-مقابلة(شيرين عبد الكريم – مهندسة معمارية وفنانة تشكيلية):

“مشروع قربان جاء في سياق فكرة جديدة لطرح الفن أمام الشارع والمجتمع، والذي يهدف لطرح الفن خارج ورشة العمل والمعارض إلى عامة الشعب، لكي تراه جميع فئات المجتمع، القوالب التي اعمل بها مصنوعة من مادة شفافة حاولت أن اصنعها في البداية والتي تتكون من ١٣ مادة كيميائية عن طريق عملية بحث طويلة استمرت فترة من الوقت وانا احاول عمل القوالب، التي أضع فيها المجسمات واقوم بتشكيلها قطع فنية”.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.