العراق- العراق يتذيل ترتيب مقياس حرية الصحافة بسبب القيود المفروضة

4

المكان: بغداد- العراق

اللغة: العربية

مدة التقرير: 00:03:31

الصوت: طبيعي

المصدر: وكالة A24

الاستخدام: مشتركو وكالة A24

تاريخ تصوير المادة: 12/05/2022

المقدمة:

تذيل العراق ترتيب مقياس حرية الصحافة الصادر من منظمة مراسلون بلا حدود هذا العام، في تراجع مضطرد منذ عام 2019. إذ يواجه العمل الصحفي الكثير من صعوبات في ظل الأوضاع الأمنية والسياسية التي تعيق عمل الصحافيين منذ سنوات، وتكتم الأصوات، فبات الصحفي يخاف على حياته بعد أن كان العراق حالة نادرة في الشرق الأوسط. وتتمثل أبرز تلك العقبات بالقوانين الموجودة التي تحد من تحرك الصحفي، ولا تؤمن له مظلة حماية في بعض الأحيان. مهنة (المتاعب، والمصاعب، المخاطر) توصيفات تتعدد لكنها تشير إلى مضمون واحد يمكن تلمسه في واقع العمل الصحفي المحفوف بالموت والخطر بشكل دائم خاصة في مناطق النزاع الساخنة التي تعاني تأزما أمنيا شبه يومي.

لائحة المشاهد:

مقابلة (د. نبراس المعموري-صحفية عراقية):

“التراجع نابع من هشاشة الوضع الحالي في العراق على صعيد المؤسسات وعلى صعيد أيضا نفاذ القانون وعلى صعيد الحكومة التي ترتكز على المحاور الوطنية أو المحور الوطني القائم على أساس أولوية المصالح الجماهيرية، أو المصالح التي ضمنها الدستور، ومن ضمنها حرية التعبير والإعلام لذلك أعتقد أن تراجع حرية الصحافة هو أمر مرهون بالسياسات لا بد أن تعتمدها الحكومة الحالية، أو حتى الحكومة اللاحقة وفق ما أقره الدستور وما كفلته القوانين، سواء الاتفاقات أو المعاهدات الدولية، وهذا ما نأمل أن يتحقق”.

مقابلة (فيان الشيخ-إعلامية وناشطة):

“واقع الحريات الصحفية في العراق أيضا لا يختلف كثيرا عن الواقع في المنطقة ربما يزيد عليه الصحافة في العراق أكثر قيودا، وخصوصا  أن هذا القيد لا تفرضه السلطة الحكومية فقط إنما أيضا تفرضه الفصائل المسلحة والميلشيات والجهات العشائرية”.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.