العراق- العراق والهند شراكة نفطية راسخة وقوية تمتد لعقود

3

المكان: بغداد- العراق

اللغة: العربية

مدة التقرير: 00:03:52

الصوت: طبيعي

المصدر: وكالة A24

الاستخدام: مشتركو وكالة A24

تاريخ تصوير المادة: 01/05/2022

المقدمة

 يعد العراق أحد أهم مزودي الهند بالنفط، وذلك بأكثر من ثلث وارداتها من النفط الخام،  وتعتمد الهند على استيراد النفط من منطقة الشرق الأوسط بصورة خاصة، ويأتي العراق في مقدمة هذه البلدان، بحيث يغطي احتياجاتها بنسبة 23%. وتعتمد شركة تسويق النفط العراقية سومو في بيعها للنفط العراقي على المعايير الرئيسية للتعاقد مع الشركات النفطية العالمية الكبرى والمتوسطة المستقلة والحكومية المتكاملة عموديا . وتمتد العلاقات النفطية بين العراق والهند  لأكثر من ستين عاما. وقد قامت الحكومة الهندية مؤخرا بالمساهمة بمبلغ 200 ألف دولار من أجل دعم جهود فريق للأمم المتحدة الذي يعمل في العراق، على كشف جرائم داعش باستخدامه الأسلحة الكيميائية، وطمس المعالم الثقافية والأثرية.

لائحة المشاهد

مقابلة (م.حمزة الجواهري- خبير نفطي ومستشار سابق بمجلس الوزراء):

“المستوردون الأساسيون للنفط العراقي كانوا في السابق، قبل 7-8 سنوات، منهم 50% في آسيا وأهمهم الصين والهند، لكن قبل حوالي 6 سنوات أو أقل صار أكثر من 60% يذهب إلى آسيا و25% إلى أمريكا25% إلى أوروبا.. الآن كل أمريكا وأوروبا مع أفريقيا يعني بحدود 35% اللي هي نفط عراقي، الصين والهند تعتبران من أكبر المستوردين للنفط العراقي”.

مقابلة (رحيم الشمري-صحفي اقتصادي):

“المساهمة الهندية لدى يونايتد التابعة للأمم المتحدة بدفع مبلغ 200.000$ سلمت مؤخرا عبر البعثة الأممية في نيويورك، لدعم وحدة اليونايتد للتحقيق بشأن جرائم داعش بمحورين استخدام الأسلحة الكيماوية والبيولوجية، وأيضا الجرائم التي حصلت لطمس المعالم الثقافية في العراق، إن التحقيق في هذا الموضوع يحتاج إلى إمكانات : إمكانات قضائية وقانونية وإجرائية وأيضا خبرة دولية، إضافة إلى الدعم المادي الذي قامت به الهند هذا يدخل ضمن العلاقات الوطيدة العراقية الهندية التي تمتد لحوالي 60  عاما”.


قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.