العراق- ضبابية تسود المشهد السياسي العراقي في ظل غياب التفاهمات

75

المكان: بغداد- العراق

اللغة: العربية

مدة التقرير: 00:04:10

الصوت: طبيعي

المصدر: وكالة A24

الاستخدام: مشتركو وكالة A24

تاريخ تصوير المادة: 14/04/2022

المقدمة

بعد أكثر من 5 أشهر على إجراء الانتخابات البرلمانية المبكرة؛ لا يزال المشهد ضبابيا بالنسبة لاختيار رئيس الجمهورية، وتكليف مرشح الكتلة الأكبر بتشكيل حكومة جديدة. إن أهم ما سجل في المشهد السياسي العراقي هو قدرته الفائقة على إنتاج الأزمات، وتدويرها  فضلا عن الاعتماد المستمر على العامل الخارجي في حل المعضلات التي تواجهه. والأمر لا يرتبط فقط بالكتلتين الشيعيتين، إذ إن الانغلاق ما بين حزبي “الديمقراطي الكردستاني” و”الاتحاد الوطني الكردستاني” هو أيضا يتحمل جزءا تصل نسبته لـ40% من حالة الانغلاق.

لائحة المشاهد:

مقابلة (محمد العنزر- نائب في البرلمان العراقي):

” كل أزمة وهنالك مخرج وتعتمد على إدارك الأحزاب أو الأطراف السياسية تدرك أن مصلحة الشعب العراقي مهمة قبل المصالح الحزبية الضيقة، وقضية المغانم والتحاصص على المواقع فإذا ما أدركوا هذه الحقيقة فالمخرج سيكون متوفرا وسهلا ويسير المهم مستقبل البلد.. أما إذا تخندقوا وراء مصالحهم الضيقة بالتأكيد الأزمة ستستمر وقد تطول وهذا هو المصاب الأعظم الذي يواجهه الشعب العراقي منذ أكثر من أربعة عقود  وحتى الآن”.

مقابلة (جاسم الموسوي-عضو في ائتلاف دولة القانون):

“لا أعتقد ستكون هنالك حلحلة باعتبار طرفي البيت الشيعي ما زال كل منهما لديه رؤيا تختلف عن الثاني لكن إذا حصل ما حصل بالجلسة السابقة من عدم اكتمال النصاب أمام رئيس الجمهورية خيارات مهمة جدا وهو يتحمل مسؤولية المادة 67 هو يسهر ويطبق الدستور هذا يعطي صلاحية لرئيس الجمهورية في المادة 73 عاشرا هو يمارس كل الصلاحيات السياسية وباعتبار أن حضور مجلس النواب أو عدم اكتمال النصاب هو يعود بالدرجة الأولى إلى تغيّب الكثير من النواب فإنه وبحسب المادة 341 يحق لرئيس الجمهورية أو الادعاء العام أو المحكمة الاتحادية إقامة دعوى تحويل عدم الحضور واكتمال النصاب إلى جنحة والجنحة في القانون العراقي لا تحمي من الحصانة يعني النائب لا يحمى بموجب الحصانة، ولذلك أنا أعتقد الكرة إذا لم يتم الحضور لانتخاب رئيس جمهورية الكرة في ملعب رئيس الجمهورية السؤال هل سيدفع رئيس الجمهورية بهذا الاتجاه أم لديه مصلحة أخرى بألا يحضر عدد من النواب إن لم يكن هناك توافقا أو قبولا من الديمقراطي لمرشح الاتحاد وهو السيد برهم صالح”

لتحميل المادة

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.