تايلاند – الجهود الحكومية لتحديث ميناء بانكوك تهدد المجتمعات المحلية الفقيرة

30

المكان: بانكوك – تايلاند

اللغة: التايلاندية

مدة التقرير: 00:04:51

المصدر: وكالة A24

الاستخدام: مشتركو وكالة A24

تاريخ التقرير: 23-02-2022

المقدمة:

تقترب هيئة ميناء تايلاند  من طرح مناقصة رسميا لمشروع المجتمع الذكي “كلونغ توي” هذا العام، كما وتسعى إلى تحديث ميناء بانكوك والمناطق المجاورة له والتي تم “التعدي” على أجزاء منها من قبل السكان المحليين، وأثار المشروع مخاوف القاطنين الذين يكسبون عيشهم من الميناء والمناطق المحيطة به، حيث سيتعين عليهم إخلاء مناطق سكنهم وعملهم للسماح بأعمال البناء. وأعرب سكان المنطقة التي ستتأثر مباشرة بمشروع التحديث عن غضبهم ، مطالبين السلطات بإعادة النظر في عملية تحديث الميناء لما لها من آثار سلبية على مستقبلهم .

لائحة المشاهد:

مقابلة (الجدة نان – بائعة أغذية في الشارع في كلونغ توي):

“سنقع في أزمة إذا كانوا سيطردوننا، مكثت جدتي هنا لفترة طويلة. أريد أن أبقى في نفس المكان. لا أريد الذهاب إلى أي مكان اخر لأنه يؤثر على العمل الذي تركته. إذا اضطررنا للانتقال إلى مكان آخر فلن يكون البيع جيدًا مثله هنا. “

مقابلة (با ماي – احد سكان كلونغ توي):

“علمت من الأخبار أنني سأُجبر على الخروج لكني لا أعرف متى. أنا متردد بشأن الرحيل. لا أعرف ماذا أفعل لأنني سأبدأ من الصفر. إذا أخرجونا من العمل هل سيقومون بتعويضنا ؟”

مقابلة (كاسيديك سانغجان – مغني راب شهير الذي يعيش في كلونغ توي):

“كان الأمر مثيراً للرهبة. مكثنا هنا منذ الطفولة. يا لها من ذكريات. لكن المسألة حساسة بالنسبة إلى الجيل الجديد للسعي في خلونغ توي. أنا من الجيل الجديد وأتمنى رؤية خلونغ توي تتقدم بطريقة جيدة. لا نعرف أين سنصل إذا قمنا بالسعي هنا لذلك كنت أفكر أنه في يوم من الأيام قد نضطر إلى الانتقال من هنا، وتكوين عائلة، ونعيش في مجتمع مثل هذا. نشأنا على هذا النحو ونحن نعرف ما نراه. أود أن أختار البقاء هنا لكن الامر يتعلق بمكان العمل. هنا وسط المدينة مثل وسط المدينة يمكننا التنقل بسهولة ويسر، ولكن يجب أن نفهم أن ذلك مقابل البيئة الاجتماعية.”

لتحميل المواد

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.