منغوليا – علماء يحذرون من انقراض الأعشاب الطبية ويحثون على زراعتها

10

المكان: أولان باتور – منغوليا

اللغة: المنغولية

الصوت: طبيعيّ

مدّة التقرير: 00:04:08

المصدر: وكالة A24

الاستخدام: مشتركو وكالة A24

تاريخ تصوير المادة:16-02-2022

المقدمة

تعد منغوليا موطنا لأكثر من 7700 نوع من النباتات الأرضية التي تتعايش مع الفطريات، 3100 منها نباتات مزهرة، وتشكل الأعشاب الطبية ثلث المجموع، ورغم ذلك دق العلماء ناقوس الخطر جراء استنفاذ موارد الأعشاب الطبية نتيجة لعوامل من صنع الإنسان وعوامل طبيعية، من ضمنها التعدين وانحسار الأراضي الزراعية بسبب التوسع العمراني. وقال العالم والأكاديمي ،أوتشغيريل،إن معظم الأعشاب الطبية ستنقرض في غضون 20 إلى 50 عامًا إذا لم تكن هناك استجابة جدية لسوء التعامل مع الأعشاب واستغلالها، مضيفا أن استمرار استنزافها سيؤدي إلى تفاقم مشكلة التصحر والجفاف، كما حث على ضرورة استخدام الأعشاب الموجودة بطريقة مسؤولة عن طريق انتقاءها وإعدادها بشكل صحيح ، داعيا إلى زراعة الأعشاب بشكل أوسع .

لائحة المشاهد

مقابلة  (أورغامال – أستاذ علوم ورئيس مختبر):

“سبب استنزاف الأعشاب الطبية هو أن الأفراد والشركات يستخدمون الموارد الطبيعية بشكل مباشر. تتنوع الموارد ل بيولوجية وتشغيلية والموارد المتاحة لنا محدودة للغاية. الأعشاب هي مفتاح النجاح باستخدم المواد الخام للنباتات كمواد خام طبية لتلبية احتياجات الأدوية. اليوم ، هناك خطر حقيقي يتمثل في استنفاد موارد النباتات الطبية الطبيعية “.

مقابلة  (أورغامال – أستاذ علوم ورئيس مختبر):

“بشكل عام ، الأسباب الرئيسية لانقراض النبات هي استنزافها بسبب عوامل كثيرة منها عوامل التعدين والتحضر والنقل وعوامل من صنع الإنسان، وكذلك العوامل الطبيعية ، لذلك إذا لم يتم الحفاظ على النباتات الطبيعية ، فلن يكون هناك موارد نباتية طبيعية خلال 20 إلى 30 عامًا أو 50 عاما وسوف تنفد جميعها وسيكون هذا هو السبب الرئيسي للتصحر والجفاف، ولهذا السبب نحتاج جميعًا إلى استخدام أعشابنا بشكل صحيح عند قطفها وتحضيرها ، وإذا أمكن زرع بعض النباتات ، فقد أظهرت سنوات عديدة من البحث أنه يمكن زراعة بعض النباتات.”

لتحميل المادة

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.